زيلينسكي يشكّك بقرار روسيا بشأن تقليص عملياتها العسكرية في أوكرانيا

أعلن الرئيس الأوكرني فولوديمير زيلينسكي، فجر اليوم الخميس، أنّه لا يصدّق التعهّدات التي أطلقتها روسيا بشأن تقليص عملياتها العسكرية في بلاده، مشيراً إلى أنّ قواته تتحضّر لخوض معارك جديدة في شرق البلاد.

وقال زيلينسكي في رسالة مصوّرة: “نحن لا نصدّق أحداً، ولا حتّى عبارة جميلة واحدة”، لافتًا إلى أنّ “القوات الروسية تعيد انتشارها لمهاجمة إقليم دونباس الواقع في شرق البلاد”.

كما اعتبر أن أي انسحاب تنفّذه القوات الروسية من أي منطقة في أوكرانيا هو “نتيجة عمل المدافعين عنا”.

وأضاف: “لن نتنازل عن أيّ شيء، سنقاتل من أجل كلّ شبر من أرضنا”.

وشدّد على أن “بلاده التي أصبحت اليوم مركز النضال العالمي من أجل الحرية، يحق لها أن تطلب من المجتمع الدولي تزويدها بأسلحة، بما في ذلك دبابات وطائرات ومدافع”.

وكان نائب وزير الدفاع الروسي، ألكسندر فومين، أعلن الثلاثاء، أن بلاده قررت تقليص العمليات العسكرية بالقرب من العاصمة كييف، ومدينة تشيرنيهيف، من أجل “زيادة الثقة المتبادلة” بالمفاوضات.

وتواصل القوات المسلحة الروسية، منذ 24 شباط/فبراير الماضي، تنفيذ العملية العسكرية الخاصة لحماية إقليم دونباس، جنوب شرقي أوكرانيا.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles