وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يصل المنامة في أول زيارة في نوعها

وصل وزير خارجية الإحتلال الإسرائيلي يائير لبيد إلى البحرين في أول زيارة رسمية لوزير إسرائيلي بعد اتفاقيات تطبيع العلاقات بين الجانبين التي أبرمت العام الماضي برعاية أميركية.

وهبطت الطائرة التي تقل لبيد في مطار المنامة، حيث من المقرر أن تنطلق طائرة تابعة لـ”طيران الخليج” في أول رحلة جوية بين البلدين اليوم.

وقال لبيد في تغريدة على تويتر فور وصوله إلى مطار المنامة، إنه “وصلنا إلى البحرين. فخور جدا بتمثيل إسرائيل في أول زيارة رسمية وتاريخية إلى المملكة. شكرا على حفاوة الترحيب”.

وسيفتتح لبيد ونظيره البحريني سفارة الكيان الإسرائيلي في المنامة وسيوقعان على اتفاقيات ثنائية، بحسب بيان صادر عن وزارة خارجية الاحتلال.

وفي موازاة ذلك، يدشن الكيان الإسرائيلي والبحرين، ظهر اليوم، خط طيران مباشر بين المنامة و”تل أبيب”، يشمل رحلتين جويتين أسبوعيا، تسيّرهما شركة “طيران الخليج” البحرينية، بحسب بيان للخارجية الإسرائيلية، أمس.

ونقل البيان عن نائب وزير خارجية الاحتلال، عيدان رول، الذي سيفتتح خط الطيران، قوله إن “البحرين هي وجهة تجارية هامة بالنسبة لدولة إسرائيل، وافتتاح خط الطيران بين الدولتين خطوة إستراتيجية هامة، ستسهم كثيرا للاقتصاد الإسرائيلي وكذلك للسياحة الوافدة والمغادرة، لأن هذه وجهة تسمح برحلات جوية رخيصة ومريحة أكثر إلى الشرق”.

وأضاف رول أن “هذه خطوة هامة أخرى في توثيق العلاقات مع دول الخليج في إطار اتفاقيات أبراهام، التي ستحقق خطوات تعاون أخرى في مجالات عديدة”.

وأعلنت البحرين و”إسرائيل” عن توقيع اتفاق تطبيع في 11 أيلول/سبتمبر من العام الماضي، لتصبح البحرين رابع دولة عربية تطبّع مع كيان الاحتلال، بعد مصر عام 1979 والأردن عام 1994، والإمارات عام 2020.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles