هجوم بالصواريخ على مطار كابول وسط عمليات إجلاء متواصلة

أعلن البيت الأبيض، اليوم الاثنين، وقوع هجوم بالصواريخ على مطار كابل مشيراً إلى أن عمليات الإجلاء تتواصل دون انقطاع.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت المنظومة الدفاعية التي تم تجهيز بها المطار حديثًا، قد أسقطتها جميعًا أم لا.

وأكدت الناطقة باسم البيت الأبيض جين ساكي اليوم الاثنين، وقوع هجوم بالصواريخ على مطار كابل وسط تواصل عمليات الإجلاء.

وأوضحت ساكي في بيان “أُبلغ الرئيس جو بايدن بأن العمليات تتواصل دونما انقطاع في مطار حميد كرزاي في كابل وجدد تعليماته للمسؤولين لمضاعفة الجهود للقيام بكل ما يلزم لحماية قواتنا على الأرض”.

وأُطلقت عدة صواريخ على المطار في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، وفقًا لما أكدته أيضا قناة “تولو نيوز” المحلية الأفغانية نقلاً عن شهود عيان.

وقال التقرير إن صواريخ أُطلقت تجاه المطار من منطقة تشيرشانه في شمال كابل.

من جهتها، نقلت شبكة “سي.إن.إن” الإخبارية عن مسؤولين بالحكومة الأمريكية قولهم إن خمسة صواريخ على الأقل أطلقت باتجاه المطار. ولم ترد حتى الأن أي معلومات بشأن حدوث خسائر أو أضرار محتملة.

ويأتي ذلك غداة ضربة أمريكية بطائرة مسيرة قالت واشنطن انها استهدفت سيارة مفخخة بداخلها انتحاري كان في طريقه لتنفيذ هجوم على المطار.

وأوضح المتحدّث باسم القيادة المركزيّة الأميركيّة، بيل أوربان، أنّ “الضربة الأمريكيّة الدفاعيّة” التي شُنّت الأحد بطائرة بلا طيّار من خارج أفغانستان، استهدفت “آليّة في كابل للقضاء على تهديد وشيك لتنظيم داعش ضدّ مطار (حامد كرزاي) الدولي”.

وأضاف “نحن واثقون من أنّنا أصبنا الهدف”، لافتاً إلى أنّ “انفجارات قويّة ثانويّة مصدرها الآليّة أظهرت وجود كمّية كبيرة من المتفجّرات” بداخلها.

أعمدة الدخان تتصاعد من مكان سقوط الصاروخ في محيط مطار كابول يوم أمس الأحد

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles