المشاط: لن نقبل الهدنة إلا بتخفيف وطأة الحصار المفروض على بلادنا

أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط، اليوم الاثنين، أن أجندات قوى التحالف وأدواتها المحلية وتناقضاتها تطيل معاناة شعبنا اليمني.

وفي كلمة له خلال حضوره لحفل تخرج الدفعة السادسة تخصصي من كلية الشرطة والدفعة الثانية شرطة نسائية، قال المشاط “إنه في حال لم تلمس لجنتنا العسكرية المفاوضة في الأردن بوادر جديدة بخصوص الطرق المغلقة لتخفيف معاناة الشعب اليمني ستُعلن عن مبادرة من جانبنا.”

وأضاف أن قوى التحالف تعمل جاهدة على استغلال معاناة المواطنين في محافظة تعز، وتلك القوى هي من افتعلها ومن ترفض خيارات رفعها، موضحا أن هناك أجندة متفاوتة للتحالف توظف المعاناة والأوضاع الصعبة في محافظة تعز والمحافظات المختلفة.

وتابع قائلا “سنواصل العمل على تخفيف وطأة الحصار المفروض على بلادنا بمختلف السبل ولم نقبل بالهدنة إلا لتحقيق هذا الغرض، مبينا أننا خصصنا إيرادات ميناء الحديدة لصالح الراتب على أساس أن تغطي قوى العدوان والمرتزقة العجز الحاصل من إيرادات النفط والغاز”.

إلى ذلك أكد المشاط أن صحوة المؤسسة الأمنية وتغير العقيدة الأمنية حقق الأمن وأحبط خطط الأعداء لاستهداف الجبهة الداخلية، معبرا عن أمله أن يكون خريجو وخريجات الدفعة السادسة تخصصي من كلية الشرطة والدفعة الثانية شرطة نسائية رافدا نوعيا للمؤسسة الأمنية في وحداتها المختلفة.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles