العثور على 14 جثة في موقع تحطّم الطائرة النيبالية وأسباب الحادث لا زالت غير معروفة

أعلنت هيئة الطيران المدني في نيبال العثور على 14 جثة في موقع تحطم الطائرة المفقودة على سفوح جبال الهيمالايا النيبالية، اليوم الاثنين، وذلك بعد يوم من فقدانها وعلى متنها 22 شخصاً.

وقال الناطق باسم الهيئة ديو تشاندرا لال كارن اليوم: “عُثر على 14 جثة حتى الآن، وما زال البحث متواصلاً للعثور على البقية. الطقس رديء جداً لكننا تمكنا من إيفاد فريق إلى موقع حادثة التحطم. لم يكن من الممكن تسيير رحلة أخرى”.

من جانبه، كتب المتحدث باسم الجيش النيبالي نارايان سلوال عبر موقعه على تويتر أنه تم العثور على الطائرة في “سانوسوير” في مقاطعة “موستانج” الواقعة في جبال الهيمالايا شمال غرب العاصمة كاتماندو.

وذكر في تغريدته أن “قوات البحث والإنقاذ حددت موقع تحطم الطائرة”.

وفُقد الاتصال مع الطائرة من طراز “توين أوتر” التابعة لشركة “تارا إير” بعد وقت قصير من إقلاعها من مدينة بوخارا (غرب النيبال) أمس الأحد للتوجه إلى جومسوم، وهي وجهة معروفة للأشخاص الذين يقصدون جبال الهيمالايا.

ومشطت مروحيات تابعة للجيش وشركات خاصة المنطقة الجبلية النائية طوال يوم الأحد، بمساعدة فرق برية، لكنها علّقت البحث مع حلول الليل في وقت عرقل سوء الأحوال الجوية العملية الجارية في موقع يبلغ ارتفاعه ما بين 3000 إلى 4000 متر فوق سطح البحر.

وبعد استئناف عمليات البحث الاثنين، نشر الجيش على وسائل التواصل الاجتماعي صورة لحطام الطائرة على سفح جبل بينما بدا رقم التسجيل 9N-AET واضحاً على الجناح.

وكان أربعة هنود وألمانيان من بين ركاب الطائرة، علماً أن البقية جميعهم نيباليون.

ولم تتضح بعد أسباب وقوع الحادث.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles