تنكسيري: زوارق الحرس تُصنّع داخلياً وسفينة الحاج قاسم ستنضم قريباً الى الأسطول البحري

قال قائد القوة البحرية حرس الثورة الاسلامية في ايران، الادميرال علي رضا تنكسيري، إن بارجة الشهيد الحاج قاسم سليماني، الحاملة للمروحيات، ستنضم قريباً إلى الأسطول البحري للحرس”.

وفي كلمة له خلال مراسم إحياء اليوم العالمي للملاحة البحرية، أمس الاثنين، تحدث الادميرال تنكسيري، عن احتجاز ناقلتي النفط اليونانيتين في مياه الخليج الفارسي من قبل القوات البحرية التابعة للحرس الثوري قائلاً: “قامت السلطات اليونانية باحتجاز ناقلة نفط ايرانية ومن ثم نقلها الى سواحلهم وقاموا بإفراغ الشحنة النفطية وأصدرت المحكمة (اليونانية) بصلافة حكماً بحجزها”.

وأشار تنكسيري إلى “دعم قائد الثورة الاسلامية الإمام السيد علي الخامنئي لعملية حجز ناقلتي نفط اليونانيتين في مياه الخليج الفارسي”، وقال: “في وقت واحد، ولكن في منطقتين جغرافيتين مختلفتين، وفي ظروف مناخية غير مواتية وبسرعة رياح تبلغ 27 عقدة ، قمنا باحتجاز ناقلتي نفط يونانيتين في هرمزكان وبوشهر (جنوب ايران).

وأوضح أن “ارس الثورة يقوم اليوم بصناعة زوارق سريعة في داخل البلاد تبلغ سرعتها من 70 إلى 90 عقدة (130 إلى 170 كيلومترا في الساعة)”.

واعتبر تنكسيري ايران بأنها دولة ساحلية وبحرية في شمالها وجنوبها، مضيفًا: “لدينا جزر استراتيجية في الخليج الفارسي غير قابلة للإغراق مثل حاملة الطائرات”.

ولفت الى تلقي 4000 رسالة شعبية عقب احتجاز سفينة استينا، وقال إنه الى جانب دعم الشعب، هناك عامل آخر من عوامل اقتدارنا الا وهو القوة البحرية المقتدرة التي تتصدى للأعداء.

وأكد قائد القوات البحرية أن “مسؤولية توفير أمن مضيق هرمز تقع على عاتق الحرس الثوري”.

وتابع: “الأجانب من خارج المنطقة متواجدون في مياه الخليج الفارسي الا ان تواجدهم ضعيف، لأن لا جذور لهم في المنطقة، لقد ولى ذلك الزمن، لما كانت تدخل حاملة طائرات أو مدمرة أجنبية مياه المنطقة وتطلق صافرتها، كانت جميع الزوارق تنصاع لها”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles