رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد باقري يتفقد إحدى القواعد السرية للجيش الايراني المخصصة للطائرات المسيرة

تفقد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري قاعدة سرية للطائرات المسيرة التابعة للجيش.

واطلع اللواء باقري خلال هذه الزيارة على أحدث قدرات الجيش في مجال إنتاج مختلف الطائرات بدون طيار العسكرية والهجومية وبعيدة المدى.

وبث التلفزيون الايراني اليوم السبت أولى المشاهد عن القاعدة السرية للطائرات المسيرة التابعة للجيش الايراني والتي تم بناؤها في باطن الارض على عمق مئات الأمتار.

وهي القاعدة 313 الاستراتيجية للطائرات المسيرة للجيش الايراني وهي مخصصة للطائرات المسيرة القتالية والاستطلاعية والقاصفة المزودة بمنظومات صاروخية متنوعة والقنابل محلية الصنع ومنظومات الحرب الالكترونية.

والقاعدة 313 الاستراتيجية للطائرات المسيرة هي واحدة من عدة قواعد مماثلة للجيش الايراني والتي تم تصميمها وبناؤها حسب المواصفات الأمنية المطلوبة في المناطق الحدودية.

وفي هذه القاعدة، طائرات مسيرة استراتيجية للجيش الايراني تشمل مئة طائرة من طراز كمان 22 ، وكمان 12، وابابيل 5 و مهاجر 6 وفطرس ، وكرار، وهي مجهزة بانواع الذخائر والقنابل والصواريخ الاعتراضية وصواريخ ارض جو ومقذوفات محلية الصنع.

ومن جملة الانجازات الجديدة الموجودة في قاعدة 313 هناك الصاروخ “حيدر 1” المستخدم لزيادة مدى عمليات الطائرة كمان 22 وتنفيذ عمليات القصف عن بعد ، والطائرة المسيرة الكروز “حيدر 2” المستخدمة للمهام البعيدة ، كما تم تزويد الطائرات المسيرة الاستراتيجية بامكانية حملها للطائرات المسيرة الكروز ايضا.

كما نُشرت في هذه القاعدة أيضًا طائرات مسيرة ناسفة من طراز “آرش” وطائرات مسيرة مضادة للرادارات من طراز “اميد” وانواع الطائرات المسيرة القتالية المزودة بالقنابل المجنحة “بالان” وصواريخ “شفق” و”قائم” و”الماس” وهي مخصصة للقيام بمهمام فوق الحدود الايرانية وكذلك المناطق البعيدة.

ومن خصائص الطائرات المعروضة في هذه القاعدة هي طول مدى الطيران، وارتفاع مدى التحليق، وبعد تنفيذ المهام، والقدرة على حمل انواع الاسلحة المضادة للطائرات والذخائر المخصصة لقصف الاهداف البرية بشكل نقطوي وعن بعد، وقدرات عالية لحمل منظومات حصد المعلومات، ومنظومات الحرب الالكترونية، وتزويدها بمنظومات المراقبة الذاتية ومنظومات الملاحة الجوية ومنظومات الاتصال الآمن.

وقامت وزارة الدفاع الايرانية بصنع جميع هذه الطائرات المسيرة المزودة بانواع الذخائر المختلفة، بالتعاون مع الشركات المعرفية، وقد تم نشرها في قاعدة 313 الاستراتيجية التي تعتبر احدى القواعد السرية بالكامل لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتتقدم الجمهورية الإسلامية الإيرانية في العقود القليلة الماضية في مجال صنع الطائرات دون طيار ونظرًا لحدوث صراعات إقليمية، أظهرت هذه المسيّرات الإيرانية قيمتها العالية في مجالات المراقبة والاستطلاع والاستهداف والعمليات الهجومية في المعارك بالمنطقة.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles