ترودو أمام لجنة تحقيق مستقلة: إستخدمنا قانون طوارئ نادر لطرد سائقي شاحنات شلّوا العاصمة

دافع رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، أمام لجنة مستقلة للتحقيق، عن “إستخدامه لقانون طوارئ خاص، نادرا ما يتم اللجوء إليه في زمن السلم، لطرد سائقي شاحنات شلوا العاصمة أوتاوا في وقت سابق”.

وبرر رئيس الوزراء الكندي أمام لجنة التحقيق المستقلة، يوم أمس الجمعة، لجوءه إلى هذا الإجراء قائلا: “يوجد خطر جدي لحدوث أعمال عنف”.

وقال ترودو مبررا قراره إن “المتظاهرين قاموا بعسكرة بعض الآليات، وباستخدام الأطفال دروعا بشرية”.

وأضاف أن “الشرطة كانت لديها مخاوف بشأن تكديس أسلحة”، موضحا أن “الاستخبارات الكندية حذرته من وجود أشخاص يروجون لتطرف عنيف بدوافع أيديولوجية ما قد يؤدي إلى شن هجمات متفرقة”.

وروى رئيس الوزراء أن “التوتر تصاعد مع اندلاع احتجاجات مضادة عندما وقفت جدات في شوارع أحياء سكنية ضد الشاحنات الضخمة المنتشرة هناك”، ما أثار مخاوف من أن يتولى السكان التصدي لسائقي الشاحنات بأنفسهم”.

وقال ترودو: “كنا نرى أن الأمور تزداد سوءا، وتخرج عن سيطرتنا”، موضحا أن “الخطة التي قدمتها الشرطة لم تكن خطة على الإطلاق وأن رأي مستشاريه ورأيه الشخصي كان أنه يجب أن نفعل شيئا ما لضمان أمن الكنديين”.

وأكد رئيس الحكومة الكندية إقتناعه وإطمئنانه بقيامه بالخيار بالخيار الصحيح”.

واحتجاجا على القيود الصحية المتشددة سيطر سائقو شاحنات على وسط مدينة أوتاوا لأسابيع خلال الشتاء الماضي إلى حد كبير، في بلد غير معتاد على تحركات اجتماعية من هذا النوع.

وأثار إجلاؤهم بالقوة في شباط / فبراير، إستنادا إلى قانون طوارئ نادر، جدلا كبيرا بشأن الحريات العامة في البلاد.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles