رئيسي متسلما أوراق إعتماد السفير الكويتي الجديد: تدخّل الاجانب أوجد المشاكل في المنطقة

أكد الرئيس الايراني السيد ابراهيم رئيسي أن”التدخل الأجنبي أدى دائما الى ايجاد المشاكل في المنطقة”، مشددا على “اهمية التضامن ورفع مستوى التعاون بين دول المنطقة بإعتبارها أهم عامل لحل هذه المشاكل”.

وشدد السيد رئيسي خلال استقباله السفير الكويتي الجديد في طهران بدر عبد الله المنیخ الذي سلمه اوراق اعتماده، أن “العلاقات بين ايران والكويت تقوم على اساس المعتقدات والثقافة والعلاقات العريقة”.

وتابع رئيس الجمهورية قائلا إن “الامكانات الموجودة في كلا البلدين توفر الارضية لتعاون الجانبين في المجال الاقتصادي ورفع مستوى علاقاتهما التجارية الى عدة أضعاف من المستوى الحالي”.

كما تحدث الرئيس الايراني عن “وقوف ايران الدائم الى جانب الدول الجارة في الايام العصيبة”، معتبراً “الحوار بين هذه الدول ورفع مستوى التعاون فيما بينهم أهم العوامل لحل المشاكل حيث أن تدخل الاجانب لن يحل مشاكل المنطقة فحسب، بل تدخلهم يؤدي الى زيادتها”.

وشدد على أن “الأعداء الذين حاولوا جهد إمكانهم إيجاد شرخ في العلاقات بين دول المنطقة الا انهم أخفقوا في ذلك بسبب ارادة حكومات هذه الدول، لذا فإنهم يحاولون بمختلف الحيل وضع العراقيل في طريق التعاون الاقليمي الا انهم لن يفلحوا في ذلك أبدا”.

بدوره أكد السفير الكويتي الجديد خلال اللقاء أن “مهمته تكمن في المزيد من تعزيز العلاقات بين طهران والكويت وينوي فتح آفاق جديدة في طريق تطوير هذه العلاقات”

وأعلن “دعم بلاده للسياسة المبدئية التي تعتمدها ايران التي تقوم على اساس الحوار، موضحا أنه على قناعة بأن السبيل الوحيد لازالة العراقيل الموجودة في المنطقة ورفع مستوى التعاون الاقليمي هو الحوار”.
➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles