احتجاجات شعبية متواصلة في ريف حلب الشمالي ضد تهديدات تركيا بعمل عسكري محتمل هناك

تتواصل موجة الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها مناطق الريف الشمالي لمحافظة حلب السورية، ضد التهديدات التركية بعمل عسكري محتمل يقوده الجيش التركية والنمجموعات المسلحة الموالية له ضد مدينة تل رفعت والقرى والبلدات المحيطة بها شمال حلب.

وشهدت بلدة كفرنايا القريبة من تل رفعت تجمعاً شعبياً احتجاجياً شارك فيه وجهاء وأبناء مناطق الريف الشمالي لحلب، رُفعت خلاله لافتات نددت بالتهديدات التركية، وأدانت الجرائم التي ارتكبها الجيش التركي ومسلحيه خلال عدوانهم المستمر على الأراضي السورية والمناطق الآمنة.

وردّد المشاركون هتافات مؤيدة للجيش السوري والرئيس بشار الأسد ورفعوا العلم الوطني السوري، مؤكدين تمسكهم بالوحدة الوطنية وقرار الدفاع عن مناطقهم إلى جانب الجيش ضد أي عدوان.

وأكد المشاركون خلال الكلمات التي ألقيت في الفعالية، تمسكهم بوحدة الاراضي السورية ورفض المخططات العدوانية الهادفة لتجزئة وتقسيم البلاد، معربين عن ثقتهم بالجيش السوري وتلاحمهم ودعمهم للمعارك التي يخوضها لتحرير كل شبر محتل من أرض الوطن.

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قد أعلن الأسبوع الفائت أن بلاده ستقوم بكل ما هو مطلوب بغض النظر عن الموقف الذي ستتخذه الدولة السورية، مشيراً إلى أن تركيا تواصل القيام بما يلزم في إدلب.

وتأتي تصريحات أردوغان بعد أيام من وصول تعزيزات عسكرية سورية إلى ريف حلب الشمالي، بحسب ما أكدت حسابات على مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بالتزامن مع الحديث عن نية الجيش التركي القيام بعملية عسكرية في مدينة تل رفعت.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles