قوات الاحتلال تعتدي على المرابطين في المسجد الأقصى وتعتقل عددًا منهم

اعتدت قوات الاحتلال الاسرائيلية على المرابطين في باحات المسجد الأقصى، واعتقلت عددًا منهم، وأخرجت البعض الآخر من المسجد، في وقت يواصل فيه المستوطنون، اقتحام ساحات الأقصى، بالتزامن مع أول أيام “الأعياد اليهودية”.

وكانت قوات الاحتلال قد حاصرت المسجد الأقصى وكثفت من انتشارها العسكري داخل باحاته، وحولت البلدة القديمة إلى ما يشبه الثكنة العسكرية.

وأفادت مصادر محلية فلسطينية بأن قوات الاحتلال اعتدت على المرابطين في ساحات المسجد، ما أدى إلى إصابة اثنين منهم برضوض، كما اعتقلت خمسة أخرين، وأخرجت العشرات من الأقصى.

وصدح عشرات المرابطين والمصلين داخل المسجد بالتكبير والتهليل، في محاولة للتصدي لاقتحامات المستوطنين واعتداءات قوات الاحتلال الاسرائيلي.

وبحسب الأوقاف الإسلامية في القدس، فإن مئات المستوطنين اقتحموا ساحات الأقصى من جهة باب المغاربة بحماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، على شكل مجموعات، تضم كل واحدة منها 50 مستوطنا، وأدوا طقوسا تلمودية ونفذوا جولات استفزازية في ساحات المسجد، كما قاموا بالنفخ في البوق عند باب القطّانين.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles