الصحة اليابانية تجيز استخدام دواء فموي مضاد لكوفيد-19

أجازت وزارة الصحة اليابانية استخدام دواء فموي مضاد لكوفيد-19 طورته شركة ميرك الأميركية للأدوية.

وقد اتخذت الوزارة هذا القرار يوم أمس الجمعة. وتعتزم تسليم دواء “مولنوبيرافير” في وقت قد لا يتعدى الأسبوع القادم للمؤسسات الطبية والصيدليات وغيرها من المنشآت في أنحاء البلاد حتى يستطيع المرضى استخدام الدواء.

وهذا الدواء الفموي الذي يساعد مرضى فيروس كورونا في منع ظهور أعراض خطيرة هو أول دواء من نوعه يستخدم لهذا الغرض في اليابان، حيث يتوجب على المرضى الذين سيستخدمون مولنوبيرافير أن يبلغوا 18 عاما أو أكبر ويكون لديهم أعراض خفيفة أو متوسطة وهناك خطر من تدهور حالتهم الصحية، ولا يمكن وصف الدواء للنساء الحوامل، كما ويجب تناول الدواء خلال خمسة أيام من ظهور الأعراض، ويأتي بصورة أقراص تؤخذ مرتين في اليوم لمدة خمسة أيام.

وبحسب كلام الوزارة فإن الدواء سيتاح مجانا.

وكانت وزارة الصحة اليابانية في الوقت نفسه، قد قررت عدم التوصية للمؤسسات الطبية باستخدام “مزيج الأجسام المضادة” الذي أنتجته شركتا “Roche” السويسرية و”Regeneron” الأمريكية لعلاج المصابين بمتحور “أوميكرون”.

وأفادت وكالة “NHK” اليابانية بأن الوزارة تلقت المعلومات حول النشاط المعادل المنخفض لهذا الدواء ضد السلالة الجديدة.

وأكدت الوزارة اليابانية في الوقت ذاته فعالية دواء “سوتروفيماب” الذي أنتجتها شركة “GSK” البريطانية بالتعاون مع شركة “Vir Biotechnology” الأمريكية في مكافحة متحور “أوميكرون”.

ويعمل هذا الدواء على أساس الأجسام المضادة أيضاً.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles