الأمن الفيدرالي يعتقل أحد مؤيدي “آزوف” خطط لعمل إرهابي في كالينينغراد

أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، أنه تم اعتقال أحد مؤيدي كتبة “آزوف” الأوكرانية (منظمة محظورة في روسيا)، في مقاطعة كالينينغراد؛ وهو خطط لهجوم إرهابي على مرافق تابعة لأسطول البلطيق ومطار خرابروفو.

وقال جهاز الأمن الفيدرالي، في بيان أمس الأربعاء: “في مدينة كالينينغراد، تم تحديد مكان تواجد أحد السكان المحليين وإلقاء القبض عليه، وهو مواطن روسي من مواليد 1967، من أنصار منظمة آزوف.

وأضاف البيان: “كان لديه نوايا مسبقة، لارتكاب أعمال تخريبية وإرهابية ضد أهداف لأسطول بحر البلطيق التابع للبحرية الروسية، والعسكريين؛ وكذلك مطار خرابروفو”.

وبحسب البيان، فإنه وبتوجيه من منسقي آزوف في أوكرانيا، خطط المذكور إلى ارتكاب أعمال تخريبية والهرب.

وعثر في مكان إقامته على مخبأ مجهز، يحتوي على عبوة ناسفة تزن حوالي 5 كيلوغرامات من مادة “تي إن تي” شديدة الانفجار، ومراسلات مع أعضاء نشطين في آزوف، وأدبيات دعائية ورموز منظمة محظورة.

وأشار جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، إلى أن الموقوف أدلى باعترافات؛ وتم على إثرها فتح قضية جنائية، بموجب الفصل الأول من المادة 30، والفصل الأول من المادة 205 (التحضير لعمل إرهابي)؛ والفصل الأول من المادة 223-1 (التصنيع غير المشروع للأسلحة)، من القانون الجنائي الروسي.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles