الخارجية تدعو إلى زيادة التعاون بين الدول المطلة على المحيط الهندي

دعت إيران إلى زيادة التعاون بين الدول المطلة على المحيط الهندي، لافتةً إلى الأهمية البالغة التي تحتلها هذه المنطقة في التجارة العالمية، لاسيما أن ثلثي السفن النفطية و50 في المئة من حركة المرور البحري الدولي تمر عبرها.

وأوضح نائب وزير الخارجية الإيراني لشؤون الدبلوماسية الاقتصادية، مهدي صفري ، خلال اجتماع لجنة كبار المسؤولين للدول الأعضاء في رابطة حافة المحيط الهندي “أيورا” وإيران، أمس الأحد، أن “الدول المطلة على المحيط الهندي تلعب دوراً مهماً في الوقت الحالي، وأن “أيورا” تتوسع وتتحرك في مسار تحقيق أهدافها”، مشددا على “ضرورة مزيد التعاون بين الأعضاء في مختلف المجالات”.

تجدر الاشارة إلى أن “العاصمة الإيرانية طهران تستضيف اجتماع رابطة “أيورا” بمشاركة عدد من السفراء وخبراء الاقتصاد والأكاديميين من الدول الأعضاء في الرابطة، قبل انعقاد الاجتماع الوزاري المقبل بالعاصمة البنغلاديشية “دكا”.

وتتكون رابطة حافة المحيط الهندي “أيورا”، المعروفة سابقاً باسم مبادرة حافة المحيط الهندي ورابطة حافة المحيط الهندي للتعاون الإقليمي وتقع أمانتها العامة في مدينة “ايبين” في موريشيوس، من 22 ولاية ساحلية على الحدود مع المحيط الهندي، وهي منتدى إقليمي ثلاثي الأطراف في الطبيعة، يجمع بين ممثلي الحكومة وقطاع الأعمال والأوساط الأكاديمية، لتعزيز التعاون والتفاعل الوثيق فيما بينهم.

كما أنها تستند إلى مبادئ الإقليمية المفتوحة لتعزيز التعاون الاقتصادي، وخاصة في تيسير التجارة والاستثمار والترويج والتنمية الاجتماعية في المنطقة.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles