شي جين بينغ رئيساً للمرة الثالثة على التوالي ويتعهّد بالعمل لإنجاح مهام الاصلاح والانفتاح

فاز الرئيس الصيني شي جين بينغ، أمس الأحد، بولاية ثالثة تاريخية على رأس الحزب الشيوعي الصيني، في ختام مؤتمر الحزب الـ20 الذي مكّن شي من تعزيز سلطته.

وتم تجديد ولاية شي (69 عاماً) ليصبح الأمين العام للحزب مدة 5 سنوات، في تصويت بجلسة مغلقة، مما يمهد لتثبيته رسمياً على رأس الدولة لولاية جديدة في مارس/آذار 2023.

وعَيّن شي بدوره، حلفاء له بين الأعضاء السبعة في اللجنة الدائمة التي تمسك بزمام السلطة الفعلية في الصين، ومن بينهم لي كيانغ رئيس الحزب في شنغهاي، ودينغ شويشيانغ رئيس مكتب شي جينبينغ، ولي شي رئيس حزب مقاطعة غوانغدونغ (جنوب)، وفق مشاهد بثها التلفزيون الرسمي من قصر الشعب في بكين.

وأعلن شي في كلمة ألقاها أمام الصحافيين في قصر الشعب أنه “لا يمكن للصين أن تتطور بدون العالم، والعالم أيضاً بحاجة إلى الصين”.

وأضاف: “بعد أكثر من أربعين عاماً من الجهود الحثيثة من أجل الإصلاح والانفتاح حققنا معجزتين: تنمية اقتصادية سريعة واستقراراً اجتماعياً بعيد الأمد”.

وأكد أن اقتصاد بلاده “يتمتع بمرونة عالية وإمكانات كافية، ولديه مساحة للمناورة”، داعياً إلى “تحويل الماركسية إلى نموذج صيني، ومواصلة كتابة فصل جديد من الاشتراكية في العصر الجديد”، وفق تعبيره.

وتابع شي في بكين: “أود أن أشكر بصدق الحزب بكامله للثقة التي أبداها لي” متعهداً بـ”العمل بجدّ لإنجاز مهامنا”.

ويشار الى أن الحزب الشيوعي الصيني إستبعد رئيس الوزراء لي كه تشيانغ و3 مسؤولين بارزين من قيادة الحزب، وذلك في ختام مؤتمره الـ20.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles