لافروف والصفدي يبحثان استقرار الجنوب السوري

عقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأردني أيمن الصفدي اجتماعا على هامش فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الجمعة، ركز على ملفات الشرق الأوسط والعلاقات الثنائية.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها إنه جرى خلال المحادثة “تبادل لوجهات النظر حول القضايا الأساسية في الأجندة الشرق أوسطية مع التركيز على مشاكل تسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي والأزمة السورية، بالإضافة إلى تطورات الوضع في العراق” .

وحسب البيان، فقد “أكد الطرفان عزمهما على مواصلة تنسيق مواقفهما من حل الصراعات والأزمات التي تؤثر سلبا على الاستقرار والأمن الإقليمي والعالمي، وذلك على أساس احترام الأحكام الأساسية للقانون الدولي.”

وأضاف البيان أنه تم أيضا بحث أبرز القضايا الخاصة بمواصلة تطوير التعاون الروسي الأردني متعدد الأوجه، بما في ذلك الحفاظ على حوار سياسي منتظم على المستويين العالي والأعلى”.

من جانبها، قالت الخارجية الأردنية ان الوزيرين بحثا “جهود حل الأزمة الأوكرانية ومعالجة تبعاتها، والتحركات المبذولة للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية ووقف تداعياتها الكارثية.”

وأشارت إلى أن الصفدي ولافروف بحثا “التحديات التي يواجهها الأردن جراء استضافة مليون و300 ألف شقيق سوري، وتحدي تهريب المخدرات، والخطوات اللازمة لتثبيت الاستقرار في الجنوب السوري وتحديداً قرار مجلس الأمن رقم 2642 المتعلق بإيصال المساعدات إلى سوريا عبر الحدود”.

وشدد الصفدي على أهمية تفعيل الجهود المستهدفة التوصل لحل سياسي للأزمة السورية، يضمن وحدة سوريا وتماسكها وسيادتها، ويلبي طموحات الشعب السوري.

وتناول الوزيران التطورات المرتبطة بالقضية الفلسطينية، وجهود العودة إلى مفاوضات جادة وفاعلة لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles