إسلامي: جميع الأنشطة النووية تأتي وفقا لاتفاق الضمانات وطهران ردت مراراً على الوثائق المزعومة

لفت رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد إسلامي الى أنه “من غير المتوقع أن يدلي مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتصريحات يريدها الكيان الصهيوني”.

وفي تصريحات للصحفيين على هامش اجتماع مجلس الوزراء، اليوم الاربعاء، قال إسلامي إن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية أجرت منذ البداية جميع أنشطتها في المجال النووي وفق معايير وأنظمة الوكالة الدولية ولا يوجد عمل قام به دون إشراف الوكالة”.

وأضاف إسلامي: “إيران ملتزمة بمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية والضمانات، ولا يمكن للوكالة أن تدعي أن عمليات التفتيش في إيران قوبلت بعدم الامتثال، والقضايا والأماكن المزعومة هي من صنع عقل النظام الصهيوني، ووثيقة اتفاق خطة العمل الشاملة المشتركة هي نتيجة 20 عامًا من المفاوضات”.

وتابع أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وافقت على خفض برنامجها النووي ووافقت على توسيع نطاق مراقبتها بحيث يتم في المقابل رفع جميع العقوبات المفروضة على الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وإستطرد بالقول: “لا نتوقع من مدير عام الوكالة أن يدلي بتصريحات هي رغبة الكيان الصهيوني، ونعبر عن احتجاجنا كتابة وشخصيا من خلال مندوبنا في الوكالة”.

وأوضح أنّ “القضايا المزعومة حول المواقع المزعومة (الثلاثة) والوثائق المزعومة، تلفيق من قبل الكيان الصهيوني والمعادين للجمهورية الاسلامية وقمنا بالرد عليها مراراً”، رافضاً استخدام هذه القضية كأداة ضغط سياسية، ومشدداً على أنّ هذا النهج لن يثمر.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles