ايمانويل ماكرون او مارين لوبين.. الفرنسيون يدلون باصواتهم في مراكز الاقتراع للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية

يدلي الفرنسيون اليوم الأحد بأصواتهم في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي ستحسم السباق نحو قصر الإليزيه بين المرشحين الذين فازا في الدورة الأولى التي جرت في 10 نيسان/أبريل وضمت 12 مرشحا. وقد بلغ عدد المسجلين على لوائح الشطب 48,7 مليون مواطن فرنسي.

وبدأ الناخبون منذ ساعات الصباح الاولى بالتوجه الى مراكز الاقتراع في مختلف المناطق الفرنسية، لاخيار الرئيس المقبل للبلاد.

ويتنافس في هذه الدورة إيمانويل ماكرون، (44 عاما) الرئيس المنتهية ولايته والمرشح عن حزب “الجمهورية إلى الأمام”، الذي نال 27,8% من عدد الأصوات في الدورة الأولى، في مواجهة مارين لوبان، (53 عاما) مرشحة حزب “التجمع الوطني” اليميني المتطرف، والتي حازت على 23,1%.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها عند الساعة الثامنة صباحا بتوقيت باريس (السادسة بتوقيت غرينتش)، بينما بدأ الفرنسيون في أراضي ما وراء البحار (غوادلوب وغويانا والمارتينيك وسان بارتيليمي وسان مارتان وسان بيار-إي-ميكولون وبولينيزيا الفرنسية) التصويت السبت.

ويفترض أن تظهر التقديرات الأولى حوالي الساعة 20:00 توقيت غرينتش بعد إغلاق مراكز الاقتراع الأخيرة.

وسيكون للاقتراع الذي دعي للمشاركة فيه 48,7 مليون فرنسي، أهمية تاريخية، إذ إن ماكرون قد يصبح أول رئيس يُعاد انتخابه منذ جاك شيراك في 2002 فيما ستصبح لوبان أول امرأة وزعيم لليمين المتطرف يتولى الرئاسة إذا فازت في الانتخابات.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles