الجمعية العامة للامم المتحدة تتبنى قرارا جديدا يطالب روسيا بأن توقف فورا الحرب في أوكرانيا

تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تضم 193 دولة، اليوم الخميس، بغالبية كبيرة بلغت 140 صوتا، قرارا جديدا يطالب روسيا بأن توقف فورا الحرب في أوكرانيا.

وكانت الجمعية العامة بدأت اجتماعها، أمس الأربعاء، في مقر الأمم المتحدة في نيويورك. وأيدت 140 دولة القرار في حين امتنعت 38 عن التصويت وعارضته خمس دول.

وفي الثاني من آذار/مارس، أيدت 141 دولة عضوا قرارا أول غير ملزم “يطالب روسيا بأن تكف فورا عن استخدام القوة ضد اوكرانيا”. وعارضت خمس دول القرار بينها روسيا وامتنعت 35 دولة عن التصويت.

وتبنت الجمعية العامة، الخميس، النص الذي قدمته أوكرانيا وأعدته منذ أسابيع فرنسا والمكسيك، ولكنها صوتت أيضا على نص آخر قدمته جنوب أفريقيا.

وحصل هذا القرار، الذي لم يذكر روسيا، على تأييد 50 صوتا مقابل 67 ضده وامتناع 36 عن التصويت، وبالتالي لم يتم تبنيه.

وعلى العكس فإن النص الذي نوقش منذ صباح الأربعاء واعتمد أخيرا بمطالبة “روسيا الاتحادية بوقف الأعمال العدائية فورا ضد أوكرانيا ولا سيما جميع الهجمات ضد المدنيين والأهداف المدنية”.

والقرار “يجدد دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لروسيا لوقف هجومها العسكري فضلا عن دعوته لوقف إطلاق النار واستئناف الحوار والمفاوضات”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles