استمرار التظاهرات المطالبة باستقالة الرئيسة بولوارتي في البيرو ووزير الداخلية لا يتوقع انحسارها قريبا

تتواصل في بيرو التظاهرات المطالبة باستقالة الرئيسة دينا بولوارتي، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق التظاهرات، فيما توقع وزير الداخلية استمرار الاضطرابات التي تجتاح البلاد.

وأطلقت الشرطة وابلاً من قنابل الغاز المسيّل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين يطالبون بدستور جديد وحلّ الكونغرس وإجراء انتخابات جديدة.

وخلّفت التظاهرات 46 قتيلاً حتى الآن، وقد توقع وزير الداخلية، فيسينتي روميرو، عدم انحسارها في وقت قريب.

وأضاف روميرو للتلفزيون الحكومي أن “الاحتجاجات الاجتماعية ستستمر. نعمل بشكل مكثف مع وزارة الدفاع لإيجاد حل”، مشيراً إلى أن “البلاد تشهد حالياً أعلى مستويات العنف منذ الثمانينات”.

وحمّل الوزير مسؤولية الاحتجاجات لمجموعة من “مجهولي الهوية” الذين يمولونها، كاشفاً أن 540 رجل شرطة أصيبوا بجروح.

وبعد تظاهرة كبيرة حاشدة الأسبوع الماضي في ليما، تقرر تنظيم تظاهرة مماثلة الثلاثاء على الرغم من إعلان السلطات حالة الطوارئ.

وتشهد البيرو احتجاجات منذ 7 كانون الأول/ديسمبر 2022، حيث أقال برلمان البيرو الرئيس السابق بيدرو كاستيلو، وتم اعتقاله بتهمة محاولة تنفيذ انقلاب وجرائم ضد الدولة من خلال محاولته حل البرلمان، تمّ تعيين رئيسة الوزراء دينا بولوارتي رئيسة جديدة للبلاد.

ويمثل الانقلاب على بيدرو كاستيو نكسة كبيرة للحركات الشعبية في أميركا اللاتينية ضدّ سيطرة النخب اليمينية على مفاصل الدول، فلقد تمّ انتخابه ديمقراطياً في عام 2021، وصوّت له أكثر من 8.8 ملايين بيروفي (50.13%)، ضدّ مرشح يميني متطرف، بهامش 44300 صوت.

وتشهد بيرو باستمرار أزمات تشريعية، وفي الأعوام الخمسة الماضية، كان لبيرو ستة رؤساء، بينما يقول بيروفيون إنّ “مؤسسات الدولة الديمقراطية تمّ تدميرها على يد نظام فوجيموري المدعوم من الولايات المتحدة”.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles