عملية عسكرية للجيش العراقي في الأنبار وفي حمرين بديالى

نفذتْ قوةٌ مشتركة ٌمن الجيشِ والحشدِ الشعبي عملية ًأمنية ًضَبَطتْ خلالَها أسلحة ًوأعتدةً ودمَّرتْ عدداً من الأوكار.

وأوضحتْ قياداتٌ عسكرية عراقية أنَ العملية َ تَهدُفُ لملاحقةِ العناصرِ الإرهابيةِ المُختبئةِ في عمقِ الصحراءِ الغربيةِ للمحافظة.

وأسفرت العملية ضبط مواد لوجستية وأسلحة وأعتدة، كما عثرت القوات الأمنية على عدد من الأوكار ووثائق ومعلومات مهمة.

هذا، وأعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء قوات خاصة يحيى رسول، اليوم الخميس، عن مقتل عنصرين من داعش وتدمير وكر بجبال حمرين.

وذكر رسول في بيان أنه “بتوجيه من القائد العام للقوات المُسلحة، تمكن جهاز مُكافحة الإرهاب وبعملية مشتركة مع فرسان جهاز المخابرات الوطني العراقي وأبطال القوة الجوية العراقية، من قتل عنصرين من عصابات داعـش في جبال حمرين”.

وأضاف أن “صناديد العمليات الخاصة نفذوا إنزال جوي ناجح تمكن فيه الأبطال من إقتحام وكر للإرهابيين وتدميره بشكل كامل”، لافتاً الى أنه “تم العثور على اشلاء متقطعة لعناصر عصابات داعـش أثر الضربة المباشرة التي نفذتها طائرات القوة الجوية العراقية”. وتابع أن “قوات جهاز مُكافحة الإرهـاب مُستمرة في تنفيذ واجباتها الاحترافية جنبًا إلى جنب مع الاجهزة الأمنية المجاهدة”.

وفي السياق، أعلنت قيادة العمليات المشتركة، أن “عدد عناصر داعش الإرهابي في العراق قليل جداً يصل إلى أقل من 1000 عنصر أغلبهم محليون”، ولفتت الى أن “هؤلاء العناصر منتشرين على أربع أو خمس مفارز”.

وتتعاون السلطات العراقية مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من خلال التحالف الدولي في المجال الاستخباراتي لملاحقة الإرهابيين ومنع تسللهم والقبض عليهم، بالإضافة إلى التعاون مع الحكومة السورية”.
➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles