استشهاد العقيد حسن خدائي إثر عملية إطلاق نار في طهران والحرس الثوري يؤكد ملاحقة الارهابيين

اعلنت العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني اليوم الاحد، عن استشهاد احد القادة المدافعين عن الحرم العقيد حسن صياد خدائي في طهران”.

وأكد الحرس في بيانه أن “حادثة الاغتيال تمت في عملية ارهابية إجرامية ضد الثورة لعناصر محسوبة على الاستكبار العالمي”، لافتا الى أن “عملية ملاحقة الارهابيين مستمرة والتحقيقات جارية”.

وكان مراسل وكالة يونيوز للاخبار أكد عن مصدر مطلع أن “حوالي الساعة الرابعة كان المغدور حسن صياد خدائي في أحد الازقة الفرعية لشارع مجاهدين اسلام في طهران عندما قام عنصرين يستقلان دراجة نارية باطلاق خمس رصاصات عليه، فاغتالاه واستشهد”.

اضاف أن “عملية الاغتيال جرت عندما كان يهم الشهيد خدائي بالنزول من سيارته للتوجه نحو منزله في طهران”.

وتابع مراسل يونيوز: “إرهابيان إثنان كانا يستقلان دراجة نارية في شارع مجاهدي اسلام شرق العاصمة طهران، اطلقوا الرصاص على العقيد خدائي مقابل منزله”.

واصدر حرس الثورة الاسلامية في ايران، عصر اليوم بيانا حول اغتيال العقيد “حسن صياد خدايي” جنوب شرق العاصمة الايرانية طهران.

وِقالت العلاقات العامة في حرس الثورة الاسلامية، في بيانها: “استشهد المدافع عن مراقد أهل البيت عليهم السلام العقيد حسن صياد خدائي في عمل إرهابي معاد للثورة الإسلامية وعلى يد عناصر تابعة للاستكبار العالمي”.

وأوضحت العلاقات العامة للحرس الثوري، في البيان أن “هذا العمل الإرهابي الإجرامي على يد العناصر المرتزقة للاستكبار العالمي أدى إلى استشهاد أحد المدافعين عن مراقد أهل البيت عليهم السلام في سوريا، مضيفا: مساء اليوم الأحد وفي إحدى الأزقة المؤدية إلى شارع “مجاهدين إسلام” شرقي طهران تعرّض العقيد صياد خدايي لجريمة إرهابية”.

وتقدم الحرس الثوري في بيانه “بالتهنئة والتعزية باستشهاد المدافع عن مراقد أهل البيت عليهم السلام العقيد صياد خداياري، لأسرته الكريمة، مؤكداً أن الإجراءات اللازمة للتعرف على المعتدي أو المعتدين والقبض عليهم جارية”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles