الإمام الخامنئي: الأعداء كانوا يسعون لتركيع النظام الاسلامي والشعب الايراني من خلال الحرب

أكّد قائد الثورة الاسلامية الإمام السيّد علي الخامنئي، أنّ الحرب على الجمهورية الاسلامية في ايران كانت مدبّرة، كاشفا عن ان رئيس جمهورية غينيا كشف له، بأنّ الرئيس العراقي الاسبق صدّام حسين كان مجبرا على هذه الحرب، لأنّ اي ثورة لا يستطيع الاستكبار العالمي، أن يركعّها، يشنّ عليها الحرب.

وخلال لقائه مع مجموعة من قادة ورواد الدفاع المقدس وعوائل الشهداء في حسينية الإمام الخميني (رض) في طهران، ذكّر السيّد الخامنئي، بأنه “بعد اعلان ايران قبلوها بالقرار الدولي، شنّ النظام العراقي هجوماً غادرا في منطقة خوزستان، واحتّل مرّة جديدة أراضٍ ايرانية، ما أعاد استئناف الحرب، حيث كانت جزءاً من أراضي الدولة تحت الاحتلال”.

وأكّد السيّد الخامنئي، أنّ “الموضوع الأساسي، كان يتمثّل بسياسة استراتيجية للاعداء، الذين كانوا يسعون لتركيع النظام الاسلامي والشعب الايراني، من خلال الحرب على البلاد.”

كما أكّد قائد الثورة أنّ “قدرة الثورة الاسلامية، والاقتدار العظيم الذي حققته بقيادة الإمام الخميني الراحل، والخصوصيات البارزة للشعب الايراني، شكّلت أيضا دافعا للحرب على ايران”.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles