التسويات تصل إلى الحدود الأردنية.. بلدة تل شهاب تلحق بركب درعا البلد

دخلت وحدات الجيش السوري إلى بلدة تل شهاب بريف درعا الغربي الحدودية مع الأردن، وذلك في إطار اتفاق التسوية الذي بدأت بمنطقة درعا البلد في 6 من أيلول الحالي.

وقامت القوات السورية بالانتشار على مداخل الطرق والمفارق الفرعية لتل شهاب، فيما توقع مصادر معارضة اجراء تسويات في قرى حوض اليرموك. والقرى المجاورة لتل شهاب المتوقع شمولها بالتسوية هي: زيزون والعجمي.

وسبق تسوية طفس، تسويات في بلدتي اليادودة والمزيريب ودرعا البلد.

هذا وأفادت وكالة الأنباء السورية، أنه بدأت عملية تسوية أوضاع عدد من المطلوبين السوريين والمتخلفين عن الخدمة والفارين بريف درعا الغربي، وذلك في إطار اتفاق التسوية.

ويذكر أن السلطات السورية كانت قد بدأت يوم السبت الماضي عملية تسوية أوضاع عدد من المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية وتسليم السلاح في مدينة طفس بريف درعا الغربي.

وتستمر في محافظة درعا السورية تسوية أوضاع المسلحين الذين قرروا إلقاء السلاح.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles