السيد رئيسي: لولا تضحيات الشهيدين سليماني والمهندس لكانت داعش الآن جارة أوروبا

اعتبر الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي أنه “لولا تضحيات الشهيدين الراحلين قاسم سليماني أبو مهدي المهندس، لكان تنظيم داعش جار أوروبا على ساحل المتوسط”.

وفي كلمة ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ 76 عبر تقنية الفيديو، قال السيد رئيسي إنه “لولا تضحيات قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الراحل قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي الراحل أبو مهدي المهندس لكانت داعش جارة أوروبا على ساحل المتوسط”.

ولفت إلى أن “الحضور العسكري الأمريكي في سوريا والعراق يقف عائقا أمام تحقيق الديمقراطية وإرادة الشعوب”، مضيفا أن “الحرية لا تأتي عبر القوات العسكرية الخارجية”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles