القضاء الايراني يعلن القبض على شبكة تجسس تعمل لصالح “الموساد” كانت تخطط لاغتيال علماء نووين

أعلنت السلطة القضائية في إيران، اليوم الثلاثاء، القبض على شبكة تجسس تعمل لصالح الموساد الصهيوني في محافظات مختلفة في إيران.

وأشار المتحدث باسم السلطة القضائية مسعود ستايشي، في مؤتمر صحافي، إلى أن “شبكة التجسس كانت تخطط لاغتيال علماء نوويين إيرانيين، وأن القبض على هذه الشبكة استغرق 8 أشهر من الرصد والمتابعة الأمنية”.

بدوره أكد المدعي العام بمحافظة سيستان وبلوشستان مهدي شمس آبادي في تصريح صحفي أنه “تم إعتقال عملاء لجهاز المخابرات الإسرائيلي كانوا بصدد الإعداد لاغتيال علماء البلاد النوويين في عملية استخباراتية معقدة بعد 8 أشهر من الرصد الدقيق”.

وأشار شمس أبادي إلى “ضبط الكثير من الوثائق والمستندات بحوزة الإرهابيين تثبت تورطهم في مخططاتهم الاجرامية”، مبيناً أن “القضية الآن في مرحلة التحقيقات الأولية وسيتم إصدار لائحة الاتهام وإرسالها إلى المحكمة قريباً”.

وكانت دائرة الاستخبارات الإيرانية في محافظة سيستان وبلوشستان أعلنت في الـ 20 من نيسان الماضي عن اعتقال 3 عملاء للموساد بأمر قضائي لنشرهم معلومات ووثائق سرية.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles