بوتين: روسيا ستواصل تعزيز وتطوير قواتها المسلحة وفقاً للتهديدات والمخاطر العسكرية المحتملة

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن روسيا ستواصل تطوير وتعزيز قواتها المسلحة بناءً على التهديدات العسكرية والمخاطر المحتملة.

وفي كلمة له خلال لقاء مع خريجي الكليات العسكرية، اليوم الثلاثاء، قال بوتين: “سنواصل تطوير وتعزيز قواتنا المسلحة مع مراعاة التهديدات العسكرية المحتملة والمخاطر، على أساس الدروس المستفادة من النزاعات العسكرية الحديثة، وسنواصل تحسين قدرتها القتالية”.

وأضاف بوتين: “روسيا ستواصل تجهيز قواتها المسلحة بأنظمة تسلح حديثة”، قائلا: “ومن بين المجالات ذات الأولوية، تجهيز القوات بأنظمة تسلح جديدة تميز القدرة القتالية للجيش والبحرية في السنوات والعقود القادمة”.

وتابع: “تم اختبار الصاروخ الباليستي الثقيل عابر للقارات “سارمات” بنجاح. ومن المقرر أن تدخل أول منظومة من هذا الطراز الخدمة في نهاية العام”.

وأشار بوتين الى أن الجميع يعرف الظروف الجديدة التي تضع الصعوبات والعراقيل أمام جميع القطاعات في الدولة، ومن بين ذلك الجيش والأسطول الروسيان. إلا أن “الجيش والأسطول سيواصلان مسيرة التنمية والتطور على الرغم من كل هذه الصعوبات والعوائق”.

ومن المقرر أن يحل صاروخ “سارمات” (آر إس – 28) مكان أثقل صاروخ استراتيجي في العالم طراز “فويفودا” (وفقًا لتصنيف حلف الناتو، آر إس – 20 في، ساتانا).

وبدأت أعمال التطوير الخاصة بمشروع “سارمات”، عام 2011؛ وتم إنجاز المرحلة الأولى من تجارب الإطلاق في مطار “بليسيتسك” الفضائي شمالي روسيا.

والصاروخ الجديد قادر على مهاجمة أهداف عبر القطبين الشمالي والجنوبي، متجاوزاً أنظمة الدرع الصاروخي.

ويصل مدى صاروخ “سارمات”، حوالي 18 ألف كيلومترا، ووزن الإقلاع الخاص به 208.1 طن، بطول 35.5 مترا وقطر ثلاثة أمتار.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles