قطر والجزائر توقعان اتفاقيات تعاون في عدة مجالات

وقعت حكومتا الجزائر وقطر، أمس الاحد، عددًا من الاتفاقيات شملت مجالات عدة.

جاء ذلك عقب جلسة مباحثات رسمية بين أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني والرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بالديوان الأميري في الدوحة التي وصلها الأخير، مساء السبت، في زيارة غير محددة المدة.

وشهد الجانبان توقيع اتفاقية التعاون القانوني والقضائي في المسائل الجنائية بين حكومتي البلدين.

كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم بشأن إقامة المشاورات السياسية والتنسيق بين وزارتي الخارجية في البلدين، ومذكرة تفاهم في مجالات التنمية الاجتماعية والأسرة بين الحكومتين.

كذلك تم توقيع البرنامج التنفيذي الثاني في مجال التعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجي، الذي يأتي ضمن اتفاق التعاون التربوي والعلمي بين حكومتي البلدين للأعوام الدراسية (2022- 2025).

وجرى خلال جلسة المباحثات التي عقدها آل ثاني وتبون “بحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها في شتى المجالات، إضافة لمناقشة القضايا محل الاهتمام المشترك”.

الى ذلك، تم “تبادل الآراء ووجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية والمستجدات الراهنة”.

ومن المنتظر أن يشارك الرئيس تبون خلال زيارته للدوحة في القمة السادسة للدول المصدرة للغاز، التي بدأت أمس الأحد، وتنتهي الثلاثاء.

ويضم المنتدى 11 دولة عضو، وهي: الجزائر، وبوليفيا، ومصر، وغينيا الاستوائية، وإيران، وليبيا، ونيجيريا، وقطر، وروسيا، وترينيداد وتوباغو، وفنزويلا.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles