ماكرون يحذر من أن أزمة الطاقة والاقتصاد لم تنته بعد ويدعو الفرنسيين إلى قبول دفع ثمن الحرية

حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المواطنين الفرنسيين من أن أزمة الطاقة والاقتصاد، التي تواجه أوروبا على خلفية الحرب الروسية-الأوكرانية لم تنته بعد، واصفا إياها بأنها “ثمن حريتنا وقيمنا”.

وقال ماكرون في كلمة إلى الفرنسيين اليوم السبت، “أفكر في شعبنا الذي سيحتاج إلى قوة الروح للنظر إلى المستقبل ولمقاومة حالة عدم اليقين وأحيانا للسهولة والشدائد، والبقاء متحدين وتقبل دفع ثمن حريتنا وقيمنا. والتذكير أن فرنسا كأمة وكجمهورية ليست أمرا مكتسبا”.

وبعد ساعات من حديثه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اتهم ماكرون الكرملين بشن “هجوم وحشي” على أوكرانيا في انتهاك “إمبريالي” وانتقامي للقانون الدولي.

وأضاف ماكرون، “منذ أن شن فلاديمير بوتين هجومه الوحشي على أوكرانيا،عادت الحرب إلى الأراضي الأوروبية على بعد ساعات قليلة منا”.

ويوم الجمعة، تحدث إيمانويل ماكرون مع فلاديمير بوتين لأكثر من ساعة ودعا الرئيسان إلى تفتيش تجريه الوكالة الدولية للطاقة الذرية في محطة زابوريجيا النووية الأوكرانية التي تتعرض للقصف، “في أسرع وقت”.

وشدّد الرئيسان على “أهمية إرسال بعثة تابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى المحطة النووية في أسرع وقت، لتقييم الوضع على الأرض”، وفق ما أكد الكرملين لافتاً إلى أن الاتصال جرى بمبادرة من ماكرون.

وأفاد الكرملين بأن “الجانب الروسي أكد استعداده لتقديم كل الدعم اللازم لمفتشي الوكالة”.

وأعلنت الرئاسة الفرنسية من جهتها أن ماكرون “أيّد إرسال بعثة من خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية في أسرع وقت ممكن إلى الموقع وفق شروط أوكرانيا والأمم المتحدة”.

وأوضح الإليزيه أن ماكرون وبوتين سيتحدثان مرة أخرى “في الأيام المقبلة بشأن هذا الموضوع بعد مناقشات تجريها الفرق التقنية وقبل نشر البعثة”.
➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles