بوتين يوعز بإنشاء مقرات للدفاع الإقليمي في دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوروجيا

أصدر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، مرسوما بإعلان حالة الأحكام العرفية في مدينتي خيرسون وزابورجيا وجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين بدءا من يوم الـ 20 من تشرين الأول/أكتوبر.

وجاء في بيان الرئيس الروسي: “بالنظر إلى استخدام القوة المسلحة ضد وحدة أراضي روسيا الاتحادية، ووفقًا للجزء 2 من المادة 87 من الدستور الروسي والمادتين 3 و 4 من القانون الدستوري الفيدرالي رقم 1 المؤرخ 30 كانون الثاني/يناير 2002 “بشأن حالة الحرب”، تقرر  ما يلي: إعلان الأحكام العرفية ابتداء من 20 تشرين الأول/أكتوبر 2022 من الساعة صفر على أراضي جمهورية دونيتسك الشعبية وجمهورية لوغانسك الشعبية ومقاطعتي زابوروجيا وخيرسون”.

واعلن الرئيس الروسي، في كلمته في اجتماع لمجلس الأمن الروسي، أن نظام كييف رفض التفاوض ويستمر في قصف الأراضي الروسية الجديدة باستخدام الأساليب الإرهابية.

وقال بوتين إن “نظام كييف كما تعلمون يرفض الاعتراف بإرادة الناس واختيارهم ، ويرفض أي مقترحات للمفاوضات. على العكس من ذلك، يستمر القصف، ويموت المدنيون”.

وأضاف الرئيس الروسي، إن “النازيين الجدد يستخدمون أساليب إرهابية صريحة: يقوم بتخريب المرافق الحيوية، واغتيال ممثلي السلطات المحلية”.

كما أصدر الرئيس الروسي، توجيهات بإنشاء مقرات للدفاع عن الأراضي في المناطق الروسية. وقال: “لتنسيق العمل ستتلقى رؤساء المناطق السلطة لإنشاء المقر المناسب. أوعز للحكومة ووزارة الدفاع والإدارات الأخرى أن تقدم لهم كل المساعدة اللازمة”.

ووفقًا للمرسوم الرئاسي المنشور على موقع الكرملين على الإنترنت، يتم إنشاء مقرات الدفاع الإقليمي في مناطق جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، ومقاطعتي خيرسون وزابوروجيا.

وفي جانب آخر من كلمته، قال الرئيس الروسي، أن الأوضاع في العالم تتغير بشكل ديناميكي، بما في ذلك في مجال الهجرة، مشيرا إلى أنه من الضروري الاستجابة بسرعة لجميع التغييرات.

وتابع: “الوضع في العالم يتغير بشكل ديناميكي، وتظهر حقائق عالمية وإقليمية جديدة تؤثر على مجال الهجرة، ونحن بحاجة إلى الاستجابة لهذه التغييرات في الوقت المناسب وبطريقة فعالة، وتحسين عملنا بناءً على تحليل شامل للواقع الجديد”.

الى ذلك، أعلن الرئيس الروسي أن البدل الشهري لكل عسكري التحق بوحدته، ضمن التعبئة الجزئية، سيكون 195 ألف روبل (نحو 3 آلاف دولار)، كحد أدنى.

وقال بوتين،”وقّعت اليوم تعليمات بشأن التقيد الصارم بالشروط المحددة والمبالغ والمدفوعات. اسمحوا لي أن أذكركم، بأنه يجب ألا تقل عن مبلغ قدره 195 ألف روبل لكل عسكري، شهريا. وأؤكد، أنها تشمل فترة تدريب وتجهيز الملتحقين”.

وبدأت التعبئة الجزئية في روسيا، في 21 أيلول/سبتمبر المنصرم، استنادا لمرسوم رئاسي.
➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles