رضوان: لتوحيد كل الجهود العربية والإسلامية دعمًا لأهلنا المقدسيين في وجه الاحتلال

أكد القيادي في حركة حماس، اسماعيل رضوان، أن “القضية الفلسطينية تمر بمنعطف خطير إزاء محاولات الاحتلال استغلال الدعم الأمريكي والتطبيع مع بعض الأنظمة لتمرير مخططاته بتهويد القدس والتقسيم الزماني والمكاني للمدينة”.

وفي كلمة له عبر الفيديو، خلال مشاركته في مؤتمر الاتحاد العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية المنعقد في طهران اليوم الثلاثاء، قال رضوان، إن “هذا يتطلب توحيد كل الجهود العربية والإسلامية لدعم صمود وثبات أهلنا المقدسيين وغرس ثقافة القدس وفلسطين والمقاومة في أجيال الأمة “.

جانب من كلمة اسماعيل رضوان خلال مشاركته في مؤتمر الاتحاد العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية

وأضاف رضوان أن “القدس هي قضية الأمة وهي رافعة وموحدة ولن يفلح الاحتلال في كي وعي الأمة من خلال سراب التطبيع مع بعض الأنظمة التي لا تعبر عن نبض شعوبها المحبة لفلسطين والرافضة للتطبيع مع العدو الصهيوني”.

وتابع قائلاً إن “التطبيع يمثل طعنة غادرة لشعبنا الفلسطيني وتفريطا بثوابت الأمة وانحرافًا عن مبادئها وتجريئًا للاحتلال على ارتكاب المزيد من الجرائم بحق شعبنا وقدسنا، ويمثل خطرًا على الأمة الإسلامية لأن أطماع الاحتلال لن تتوقف عند حدود فلسطين فالاحتلال يمثل خطرًا على المبادئ والقيم الإنسانية”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles