عبداللهيان يلتقي رؤساء ووزراء دول عدّة على هامش مؤتمر ميونخ للأمن

التقى وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن، وزراء خارجية الهند وقطر وهولندا وألمانيا وبلجيكا.

كما التقى عبد اللهيان، نظراءه الهندي والقطري والهولندي والألماني والبلجيكي على هامش المؤتمر.

وفي وقت سابق من يوم أمس الجمعة، التقى عبد اللهيان بعدد من كبار المسؤولين المشاركين في مؤتمر ميونيخ، بمن فيهم الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس سلوفينيا، ورئيس إقليم كردستان العراق، ووزير خارجية البوسنة.

وقد أشار وزير الخارجية الايراني خلال لقائه الرئيس السلوفيني باروت باخور الى أن الطاقات الواسعة للعلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية والفنية، معلنا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لعقد اجتماع اللجنة المشتركة بين البلدين، مؤكّدًا عزم طهران على ايجاد التوازن في العلاقات مع مختلف الدول الاوروبية، واصفا العلاقات مع سلوفينيا بأنها تحظى بالاهمية.

من جانبه اشار الرئيس السلوفيني الى زيارته الى طهران عام 2018 ولقائه قائد الثورة الاسلامية، معتبرا تلك الزيارة والبرامج التي تلتها مؤشرا لارادة لوبليانا لتطوير العلاقات الشاملة مع طهران.

وتباحث الجانبان خلال اللقاء حول القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ومنها احدث اوضاع المفاوضات الجارية في فيينا بين ايران ومجموعة “4+1”.

بدوره التقى عبداللهيان، وزيرة خارجية البوسنة والهرسك بصيرة توركوفيتش، على هامش مؤتمر ميونيخ الأمني، وبحث الجانبان في هذا اللقاء سبل تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

كما والتقى عبداللهيان الامين العام للامم المتحدة انتونيو غوتيرش في ميونيخ.

وتباحث الطرفان، خلال اللقاء على هامش مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن لعام 2022 ، حول عدد من القضايا الاقليمية والدولية والشؤون ذات الرغبة المشتركة.

وأشاد غوتيرش بمواقف ايران الداعمة لارساء السلام والامن والاستقرار في المنطقة.

من جهته دعا عبداللهيان الامم المتحدة الى أداء دور أكثر فاعلية لايجاد حلول للمشاكل والازمات القائمة من أجل ارساء السلام المستدام على الصعيد العالمي.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles