باقري: التوصل الى وثيقتين جديدتين في مفاوضات فيينا حول الغاء الحظر واحياء الاتفاق النووي

أكد كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري كني التوصل الى وثيقتين جديدتين في مفاوضات فيينا حول الغاء الحظر واحياء الاتفاق النووي.

باقري، وفي تصريح أدلى به للصحفيين عقب انتهاء الاجتماع الختامي للجنة المشتركة الخاصة بالاتفاق النووي أمس الجمعة، أشار إلى أن الجولة الاخيرة من المفاوضات التي أعقبت تشكيل الحكومة الجديدة في ايران وتعيين فريق مفاوض جديد لابد أن تعكس وجهات نظر ومواقف الحكومة الجديدة في مفاوضات فيينا.

واضاف: إنه على هذا الاساس تم تضمين المسودات الخاصة بالجولات الستة السابقة من المفاوضات، مواقف ورؤى وتعديلات الفريق الايراني ودرجها في وثائق المفاوضات وتقديمها الى الاطراف الاخرى.

وتابع: إن وثيقتين تكتسبان الاهمية في المفاوضات إحداهما تتعلق بالغاء الحظر والتي تتصدر الاولويات وجدول الاعمال ذات الاهمية للفريق المفاوض الايراني.

ولفت الى أن هذه الأولوية لاتختص بالجانب الايراني فحسب بل وردت أهميتها في تصريحات الاطراف الاخرى كالصين التي أعلنت بوضوح ان أولويتها تتطابق مع أولوية الجمهورية الاسلامية الايرانية المتمثلة برفع الحظر.

ونوه الى انه وفق هذا الاساس تم التعديل، واضيفت رؤى الفريق المفاوض الجديد الى الوثيقة الخاصة بالغاء الحظر وتقديمها للطرف الآخر وبالتالي تبلور إطار جديد للحوار حول الغاء الحظر.

هذا واختتمت اللجنة المشتركة للإتفاق النووي، الجولة السابعة من مفاوضات فيينا، أمس الجمعة التي عقدت بحضور ممثلين عن إيران ومجموعة 4 + 1 والاتحاد الأوروبي في فندق كوبرغ في العاصمة النمساوية فيينا حيث من المتوقع مواصلة المفاوضات في 27 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles