وزير الدفاع الأميركي يعلن بيع دبابات أبرامز لوارسو: استعدادات روسيا تشبه التحضير لهجوم

ذكر وزير الدفاع الأميركي ​لويد أوستن​، ان بلاده تقدر استعداد بولندا، لاستقبال مزيد من الجنود الأميركيين، مضيفا ان استعدادات روسيا تشبه التحضير لهجوم مشيرا لضرورة وجود ردع جماعي ضدها.

وأعلن اوستن خلال كلمة له مع نظيره البولندي ماريوس بلاشتشاك، اليوم الجمعة، عن بيع مزمع لـ 250 دبابة أبرامز إلى بولندا، في وقت تتحرك فيه واشنطن لتعزيز دفاعات حليف رئيسي في أوروبا الشرقية وسط تهديد متزايد باجتياح روسيا لأوكرانيا.

واوضح أن “بولندا توفر الموارد اللوجستية، وتجمعنا شراكة لتقوية الدفاعات البولندية”، مشيرًا إلى “أننا وافقنا على بيع بولندا، دبابات من طراز أبرامز”، لافتًا إلى أن “هذه الصفقة ستعزز المسؤولية الدفاعية لكل دول الناتو”.

ولفت الى أن “الرئيس البيلاروسي لوكاشينكو، يسهم في زيادة موجات الهجرة، باتجاه بولندا ودول ​الاتحاد الأوروبي​”، مصرّحًا أنه “إذا اجتاحت روسيا أوكرانيا، فستشهد بولندا نزوح آلاف الأوكرانيين إليها”، معتبرًا أن “روسيا تهدد الكثير من جيرانها، ونحن نقدم الدعم لأوكرانيا من أجل مساعدتها للدفاع عن نفسها”.

وأشار اوستن، إلى “اننا سنستمر في التعاون مع بولندا، للتصدي لكل التحديات، التي تواجه الأمن والاستقرار في المنطقة”، مؤكدًا أن “مزيد من ​القوات الروسية​ تتحرك باتجاه الحدود، وهنالك استعدادات تشبه التحضير لهجوم”.

واردف: لم نر انسحابا للقوات الروسية، بل المزيد من الحشو، ونرى زيادة كبير للمعدات اللوجستية الروسية قرب الحدود الأوكرانية.

وبين أن “كل المؤشرات تفيد أنه قد يكون هناك هجوم روسي على أوكرانيا، في أي وقت”، مشددًا على أن “هناك ضرورة لوجود ردع جماعي ضد روسيا، وسنستخدم كل ما هو متاح لنا لدعم شركائنا”.

واعلن أوستن إنه “ما لم يكن بوتين يريده هو وجود حلف شمال الأطلسي أقوى من جناحه، وهذا بالضبط ما يحدث اليوم”. وتابع: “بوتين سيرى حلف ناتو قوي من الآن فصاعدا”.

وأضاف: “سنبذل كل ما هو ضروري للدفاع عن حلفائنا وفقا للبند الخامس، وأتوقع المزيد من التعزيزات مع حلفائنا”.

من جانبه، قال وزير الدفاع البولندي، ماريوس بلاشتشاك، إن بولندا مستعدة لمساعدة الأشخاص الذين سيضطرون إلى مغادرة أوكرانيا في حال الغزو الروسي.

وقال خلال المؤتمر الصحافي: “بالنسبة للأزمة التي ستحدث بالتأكيد إذا هاجمت روسيا أوكرانيا، أود أن أؤكد أننا مستعدون لمساعدة أولئك الذين سيضطرون إلى مغادرة أوكرانيا”.

وأردف: “نحن على حافة أخطر نزاع منذ الحرب العالمية الثانية”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles