خبير عسكري يمني ليونيوز: بثّ الإعلام الحربي لمشاهد إطلاق الطائرات المسيرة يفضح مزاعم العدوان

أكد الخبير العسكري اليمني العميد عبد الغني الزبيدي أن ” قيام الإعلام الحربي اليمني ببث مشاهد لإطلاق الطائرات المسيرة يوم الثلاثاء 15 شباط/فبراير 2022 يحمل الكثير من الدلالات والرسائل، فالرسالة الأولى هي لدول العدوان، اذ تكشّف كذبه وزيف ادعاءاته حين قال إنه يستهدف المنشآت الحيوية بصنعاء لأنها تنطلق منها الطائرات المسيرة، وقد اتضح أنه ليست بتلك الصورة التي يزعمون، في حين أن الرسالة الثانية موجهة للداخل اليمني، ولا سيما المرتزقة الذين يبررون للعدوان هذه الاستهدافات”.

وفي تصريحات لوكالة يونيوز، قال العميد الزبيدي إن “دول العدوان تستهدف المنشآت والمؤسسات المدنية منذ بداية العدوان في 2015، تحت مبررات متعددة، غير أن الاختلاف هذه المرة هو أنها تنتهج الطريقة الصهيونية والأساليب الصهيونية التي تستهدف المنشآت بذريعة أنها تحتوي على معدات ذات أغراض عسكرية وهو ما ثبت بطلانه من خلال تقديم الدلائل وفي مقدمتها أدلة العدوان نفسه عندما قدمت مشاهد مجتزأة من فيلم أمريكي”.

وفيما يتعلق بسير المواجهات العسكرية في محافظات مأرب وشبوة ومديرية حرض بحجة، أوضح العميد الزبيدي أن ” قوات المرتزقة سيطرت على أجزاء من مديرية حرض في البداية، لكن سرعان ما تعرضوا للهزيمة، وتمكن الجيش اليمني واللجان الشعبية من استعادتها، كما هو الحال في مأرب، فقد أثبتت الوقائع أن قوات صنعاء تستطيع حسم المعركة إلى ما هو أبعد مما حدث في الفترة الماضية”.

وبشأن الزيارات المتكررة لمسؤولين صهاينة إلى البحرين والإمارات وهل لليمن علاقة بذلك، قال العميد الزبيدي أن “اليمن قد يكون له علاقة بذلك، فقد تهدف الزيارات الصهيونية إلى ابتزاز دول الخليج نتيجة ما تعرضت له من رد يمني في عمقها، كذلك ابتزاز للسعودية من خلال المرور من أجوائها، ما يؤكد -بحسب الزبيدي- أن هناك تنسيقًا كبيرًا بين الكيان الصهيوني والدول الخليجية المطبّعة حول ما يجري في المنطقة واليمن”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles