احتجاجات ضد سياسة الحكومة حول أوكرانيا والأوضاع الاقتصادية

خرجت في العاصمة الإيطالية روما مظاهرات احتجاجية ضد سياسة الحكومة الرسمية تجاه الحرب في أوكرانيا، وضد الإلتزام بتوجه الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي “الناتو”.

وتم تنظيم أكبر هذه التظاهرات من قبل الاتحاد السياسي السيادي والشعبي لإيطاليا في ساحة سانتي أبوستولي الشهيرة في وسط روما.

وخرجت التظاهرة تحت شعار “لا حرب لا عقوبات، لكن عمل وسلام”، وانتقد المشاركون فيها بشدة سياسة الحكومة المتعلقة بتزويد كييف بالأسلحة والمساعدات المالية التي تؤثر على الاقتصاد الإيطالي كذلك تأثير العقوبات العكسي على أوروبا.

وقد حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها “الناتو والاتحاد الأوروبي دعونا وشأننا”، كما أكدوا على أن الأولوية يجب أن تكون للمشاكل الاجتماعية والاقتصادية الحادة في البلاد الناجمة عن الارتفاع الحاد في أسعار الطاقة والغذاء.

وبحسب آخر استطلاعات الرأي يعارض 60 % من الإيطاليين تزويد أوكرانيا بالأسلحة أو منحها المزيد من المساعدات المالية.
➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles