الرئيس ميرزايف : حالة الانفتاح وعدم التكتل تسمح بتوسع منظمة شنغهاي للتعاون

أكد رئيس أوزبكستان، شوكت ميرزايف، اليوم الجمعة، أن “حالة الانفتاح وعدم التكتل لدول منظمة شنغهاي للتعاون، تسمح بتوسعها في إشارة إلى قبول عضوية إيران الكاملة في المنظمة”.

وقال ميرزايف، خلال اجتماع موسع لقمة شنغهاء للتعاون: “بفضل الالتزام الراسخ بمبادئ الانفتاح وعدم التكتل، يتم تعزيز العلاقات المفيدة بين الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون؛ التعاون الدولي يتطور بنجاح، وتتوسع العضوية “.

وأشار رئيس أوزبكستان، إلى أنه يتم، اليوم الجمعة، توقيع مذكرة التزامات لإيران كعضو كامل العضوية في المنظمة.

وأضاف ميرزايف، “نرحب بتوقيع مذكرة حول منح صفة شركاء الحوار إلى جمهورية مصر العربية ودولة قطر، كما ستحصل البحرين وجزر المالديف والكويت والإمارات العربية المتحدة وميانمار، على صفة شريك في الحوار.”

وتابع الرئيس الاوزبكستاني: “بالإضافة إلى ذلك، بدأنا إجراءات منح جمهورية بيلاروس وضع عضو كامل العضوية في منظمة شنغهاي للتعاون”.

إلى ذلك، انطلقت، يوم أمس الخميس، أعمال قمة منظمة شنغهاي للتعاون بمدينة سمرقند في أوزبكستان، التي وصفها رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكاييف، بأنها أنجح منظمة دولية في العالم الحديث.

جدير بالذكر، أن “منظمة شنغهاي للتعاون”، هي منظمة دولية تأسست عام 2001، وتضم ثماني دول أعضاء، هي روسيا وأوزبكستان والصين وطاجيكستان وقرغيزستان وكازاخستان وباكستان، إضافة إلى الهند.

وفي الوقت الحاضر، تتمتع أفغانستان وبيلاروس وإيران ومنغوليا، بصفة “مراقب”؛ بينما حصلت أذربيجان وأرمينيا وكمبوديا ونيبال وتركيا وسريلانكا، على وضع “شريك”.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles