الصين وبيلاروسيا تتفقان على الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى شراكة استراتيجية شاملة

قرر الرئيسان الصيني شي جين بينغ والبيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى شراكة استراتيجية شاملة في جميع الأحوال، وذلك خلال لقاء ثنائي جمعهما بمجمع فورملار ماجمواسي في سمرقند في اوزباكستان.

وأكد الرئيس شي إنه “منذ أقامت الصين وبيلاروس العلاقات الدبلوماسية قبل 30 عاما، تم تعزيز العلاقات بين البلدين والارتقاء بها باستمرار مع إحراز تقدم قوي على صعيد التعاون الشامل”.

أضاف: “إن الارتقاء بالعلاقات بين الصين وبيلاروس إلى شراكة استراتيجية شاملة في جميع الأحوال يعد قفزة تاريخية في العلاقات الثنائية”.

وتابع الرئيس الصيني أن “الصين مستعدة للعمل مع بيلاروس من أجل توسيع الدعم السياسي المتبادل، وإطلاق العنان لإمكانات التعاون في مختلف المجالات، وإحراز تقدم أكبر في العلاقات بين الصين وبيلاروس، وتقديم المزيد من المنافع للشعبين”.

وأثنى الرئيس الصيني بقوة على “الدعم القوي الذي قدمته بيلاروس للصين دائما في القضايا المتعلقة بالمصالح الجوهرية للصين،” مضيفا أن “الصين تدعم بقوة بيلاروس في اتخاذ مسار التنمية المناسب لظروفها الوطنية وترفض تدخل القوى الخارجية في الشؤون الداخلية لها تحت أي ذريعة”. مؤكدا “استعداد الصين للعمل مع بيلاروس لتعزيز تنفيذ مبادرة التنمية العالمية ومبادرة الأمن العالمي، والحفاظ على العدالة والإنصاف الدوليين”.

ومن جانبه، قال لوكاشينكو إن “الصين شريك موثوق به للغاية بالنسبة للعديد من البلدان بما في ذلك بيلاروس وإن الارتقاء بالعلاقات البيلاروسية-الصينية إلى شراكة استراتيجية شاملة في جميع الأحوال يتماشى تماما مع النمو القوي والاحتياجات المحتملة للعلاقات الثنائية”.

وأكد “التزام بيلاروس بثبات بتعميق العلاقات مع الصين، وقال أن بيلاروس تدعم بقوة تنمية الصين ونمو قوتها، وإعادة التوحيد الوطني للصين، وموقف الصين بشأن القضايا الجوهرية مثل القضايا المتعلقة بتايوان”.

وأضاف أن “بلاده ستقف دائما مع الصين كتفا بكتف وستكون صديقها الأكثر موثوقية”، مبديا استعداد الجانب البيلاروسي لتعلم المزيد من تجربة الصين التنموية الناجحة، وتعزيز التعاون العملي الثنائي في مختلف المجالات.”

وقال إن “بيلاروس تؤيد سلسلة المبادرات المهمة التي طرحتها الصين، وتأمل في التعاون الوثيق مع الصين في الأطر متعددة الأطراف مثل منظمة شنغهاي للتعاون”، متمنيا النجاح الكامل للمؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني.

وعقب الاجتماع، أصدر الجانبان البيان المشترك بشأن إقامة شراكة استراتيجية شاملة في جميع الأحوال بين جمهورية الصين الشعبية وجمهورية بيلاروس ووقعا عدة وثائق تعاونية في مجالات مثل العلوم والتكنولوجيا والقضاء والزراعة والتجارة الإلكترونية.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles