بكين وطقشند تتعهدان بتعزيز التعاون متبادل المنفعة

بحث الرئيس الصيني شي جين بينغ مع الرئيس الأوزبكي شوكت ميرضيائيف، امس الخميس، تعزيز سبل التعاون متبادل المنفعة وسيعززان صداقتهما وشراكتهما وسينفذان رؤية مجتمع مصير مشترك على المستوى الثنائي.

وأشار الرئيس الصيني خلال المحادثات مع نظيره الأوزبكي إلى أنه “على مدار الأعوام الثلاثين الماضية من العلاقات الدبلوماسية بين الصين وأوزبكستان، احترمت الدولتان دوما بعضهما البعض، وتمتعتا بحسن الجوار، وعملتا في شراكة من أجل تحقيق المنافع المتبادلة”.

وقال شي إن “البلدين حافظا على تعميق الثقة الاستراتيجية المتبادلة، وتوسيع التعاون متبادل المنفعة، وعززا بشكل كامل صداقتهما الدائمة، وارتقيا بالعلاقات بين الصين وأوزبكستان إلى ذروة جديدة متمثلة في شراكة استراتيجية شاملة، ما خلق قوة دفع قوية لتنميتهما وازدهارهما المشتركين، وأن الصين باعتبارها صديقا جيدا وشريكا جيدا وشقيقا جيدا، تدعم أوزبكستان بشدة في اتباع مسار التنمية المتوافق مع ظروفها الوطنية، وتدعم جهودها لدعم استقلالها الوطني وسيادتها وأمنها واستقرارها الاجتماعي، وتعارض تدخل أي قوى في شؤونها الداخلية.

وأضاف أن “الصين على أهبة الاستعداد للعمل مع أوزبكستان على تنفيذ رؤية مجتمع مصير مشترك بين الصين وأوزبكستان، وتعميق التعاون الشامل من أجل تحقيق المنفعة المتبادلة وبدء مستقبل أفضل معا”.

وشدد شي على أنه “يتعين على الصين وأوزبكستان دعم بعضهما البعض بقوة في القضايا المتعلقة بالسيادة الوطنية والاستقلال ووحدة وسلامة الأراضي والمصالح الجوهرية الأخرى، والتحرك بشكل أسرع لإقامة تضافر بين استراتيجيات التنمية وتعزيز التنمية المشتركة”.

وقال إن الصين مستعدة للعمل مع أوزبكستان لتحسين ممرات النقل الأوروآسيوية العابرة للقارات، والبدء المبكر في بناء مشروع السكك الحديدية بين الصين وقرغيزستان وأوزبكستان، موضحا أن الجانبين بحاجة إلى زيادة التعاون في مجال الطاقة، وضمان التشغيل الآمن لخط أنابيب الغاز الطبيعي بين الصين وآسيا الوسطى، وتوسيع نطاق التعاون ليشمل الطاقة الجديدة، بهدف تعزيز نمط جديد للتعاون الشامل في مجال الطاقة.

وأشار شي إلى أن الجانبين بحاجة أيضا إلى العمل معا لتسريع تبادل إنشاء مراكز ثقافية في كل منهما وبناء ورشة عمل لوبان، ونشر وتجسيد حقائق الصداقة بين الصين وأوزبكستان في العصر الجديد، من أجل وضع أساس جماهيري ومجتمعي راسخ للنمو المستدام والسليم للعلاقات بين الصين وأوزبكستان.

وفي إشارته إلى أن الصين ودول آسيا الوسطى لديهما مصير مشترك ومصلحة مشتركة عميقة في أمن واستقرار كل منهما، قال الرئيس الصيني أن “الصين مستعدة للعمل بشكل أوثق مع أوزبكستان لمعارضة التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية بحزم، وحماية الاستقرار الداخلي بقوة، والدفاع عن المصالح الأمنية للمنطقة بشدة.”

وأضاف أن “الصين ستعمل أيضا مع أوزبكستان من أجل التنفيذ الفعال لمبادرة التنمية العالمية ومبادرة الأمن العالمي، ودعم المصالح المشتركة للدول النامية، والمساهمة في بناء نظام حوكمة دولية أكثر عدلا وإنصافا”.

من جانبه، أشار ميرضيائيف إلى أنه “في ظل القيادة الحكيمة للرئيس شي، حققت الصين إنجازات ملحوظة في تنميتها، ويخطو الشعب الصيني الصديق خطوات ثابتة نحو تحقيق الحلم الصيني”.

وقال إن “الصين صديق موثوق وشريك استراتيجي شامل لأوزبكستان، وإن العلاقات بين أوزبكستان والصين تجسد تماما مبدأ الاحترام المتبادل وحسن الجوار والمنفعة المتبادلة، وأن أوزبكستان تقدر الدعم القيم الذي تقدمه الصين للتنمية الوطنية ومكافحة كوفيد-19 في البلاد”.

وأشار إلى أن “أوزبكستان تلتزم بشكل حازم وقاطع بمبدأ صين واحدة، وتدعم بقوة موقف الصين بشأن الأمور المتعلقة بمصالحها الجوهرية، من بينها تلك المتعلقة بتايوان وشينجيانغ، وستظل دائما جارا جيدا وصديقا جيدا وشريكا جيدا يستحق ثقة الصين”.

وأعرب عن “رغبة أوزبكستان في التعلم من خبرة الصين في الحد من الفقر، ومواصلة المشاركة بنشاط في تعاون الحزام والطريق، وتعزيز مشروع السكك الحديدية بين الصين وقرغيزستان وأوزبكستان، وتعزيز التعاون مع الصين في مجالات مثل الاقتصاد والتجارة والاستثمار والغاز الطبيعي والطاقة الجديدة والبنية التحتية الزراعية والثقافة والعلاقات المحلية والتبادلات الشعبية”.

وقال ميرضيائيف إن “أوزبكستان تدعم تماما مبادرة التنمية العالمية ومبادرة الأمن العالمي اللتين اقترحتهما الصين، وتقدر دعم الصين القوي لرئاسة أوزبكستان لمنظمة شانغهاي للتعاون، كما أعرب عن استعداد بلاده للعمل بشكل أوثق مع الصين في إطار آليات منظمة شانغهاي للتعاون، واجتماع الصين ودول آسيا الوسطى (سي + سي5)، وبريكس بلس، لدعم روح شانغهاي وحماية الأمن والاستقرار الإقليميين بشكل مشترك”.

وعقب المحادثات الرسمية، وقع رئيسا البلدين وأصدرا “البيان المشترك بين جمهورية الصين الشعبية وجمهورية أوزبكستان”. وقد وقعت الإدارات ذات الصلة في الحكومتين وثائق تعاون متعددة تغطي مجالات الزراعة والاقتصاد الرقمي والتنمية الخضراء والثقافة والتعاون على المستوى المحلي، والإعلام.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles