الرئيس الروسي: انسحاب قوات التحالف الغربي من أفغانستان كان خطوة متسرعة

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن انسحاب قوات التحالف الغربي من أفغانستان كان خطوة متسرعة.

وأكد بوتين في كلمة عبر الفيديو خلال جلسة مجلس الأمن الجماعي لقمة “منظمة معاهدة الأمن الجماعي” المنعقدة في عاصمة طاجيكستان، اليوم الخميس، على ضرورة تنسيق وتوحيد الجهود لضمان أمن دول المنظمة، على خلفية الأوضاع الجديدة في أفغانستان.

وأوضح الرئيس الروسي أنه “في الظروف الحالية الجميع يؤيد ضرورة تنسيق الجهود وتماسك دول منظمة معاهدة الأمن الجماعي أكثر من أي وقت مضى”.

واضاف بوتين في كلمته: “إن الوضع في منطقة مسؤولية منظمة معاهدة الأمن الجماعي وعلى الحدود الخارجية للدول الأعضاء ليس فقط غير مستقر، بل يحمل أيضا تحديات ومخاطر حقيقية لأمن بلداننا”.

وانطلقت اليوم الخميس أعمال قمة دول منظمة معاهدة الأمن الجماعي في العاصمة الطاجيكية دوشنبه.

ويشارك الرئيس الروسي، في أعمال القمة عن بعد، عبر تقنية “الفيديو كونفرنس”، وذلك بعد أن أعلن الكرملين أن بوتين سيلتزم بنظام العزل الذاتي على خلفية ظهور إصابات بفيروس كورونا في دائرة الأشخاص المحيطين به.

وأعلن الرئيس الروسي، أن أسباب قراره حول عزل نفسه تعود إلى إصابة العشرات من الأشخاص المحيطين به بفيروس كورونا.

وتابع بوتين في كلمته بالقمة اليوم: “تعرفون أني لسوء الحظ كنت مضطرا لإلغاء زيارتي إلى دوشنبه في اللحظة الأخيرة. يؤسفني ذلك بشكل كبير، ويتعلق ذلك، كما تعرفون، بأنه تم رصد إصابات بفيروس كورونا لدى الأشخاص المقربين مني. ولا يدور الحديث عن شخص أو شخصين، بل عن عشرات الأشخاص. وأنا مضطر الآن لعزل نفسي لعدة أيام”.

وأردف بوتين أن روسيا تهتم بمناقشة المهام المركزية المطروحة أمام هذه المنظمة، “ولو كان ذلك عن بعد”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles