شراكة أمنية أميركية – بريطانية – أسترالية في منطقة المحيطين الهادئ والهندي

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ورئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، عن شراكة أمنية في منطقة المحيطين الهادئ والهندي.

وقال بايدن، خلال كلمة تعليقًا على الحدث مساء أمس الأربعاء، بمشاركة جونسون وموريسون عبر الفيديو، إن بلاده ستساعد أستراليا في بناء غواصات تعمل بالدفع النووي.

وتابع: الدول الثلاث تسعى للحفاظ على الأمن والاستقرار في منطقة المحيطين الهادئ والهندي.

وكانت صحيفة “بوليتيكو” الأمريكية، ووكالة “بلومبرج” نشرتا في وقت سابق اعتزام بايدن الإعلان عن مجموعة عمل جديدة مع بريطانيا وأستراليا لمشاركة التقنيات المتقدمة في محاولة مبطنة بشكل خفيف لمواجهة الصين.

كما وأكد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، على ثقته الكبيرة في الجنرال مارك ميلي، ليظل على رأس هيئة الأركان المشتركة، وذلك بعد أن كشف كتابا جديدا عن إجراءات غير عادية اتخذها ميلي في نهاية ولاية دونالد ترامب؛ تحسبًا لاحتمال إصدار الرئيس السابق أمرًا بشن ضربة عسكرية.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles