كاميرا يونيوز ترافق قوافل الصهاريج المحملة بالمازوت المتجهة الى البلدات والقرى اللبنانية

تدخل قوافل الصهاريج المحملة بالمازوت تباعاً إلى البلدات والقرى اللبنانية وتتجه لتفريغ حمولتها بعد أن عبرت من الهرمل الى بلدة العين ثم الى مدينة بعلبك.

وترافق كاميرا يونيوز قوافل الصهاريج التي دخلت فجرًا الأراضي اللبنانية، قادمة من سوريا من خلال بوابة بانياس السورية، بعد أن حملت المادة الحيوية من البواخر الإيرانية الراسية في ميناء بانياس.

ورصدت يونيوز الاحتفالات الشعبية والاستقبالات التي شهدتها المدن البقاعية حين وصول قوافل الصهاريج، وقد رفع المشاركون في الاحتفالات صور الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وأعلام لبنان وحزب الله مرددين شعارات مؤيدة للمقاومة.

وتضم القافلة الأولى 20 صهريجا تحتوي على مليون ليتر من مادة المازوت، وقسمت القافلة الاولى الى 4 اقسام كل قافلة تضم 20 صهريجا.

ويُنقل المازوت إلى داخل الأراضي اللبنانية عبر الصهاريج إلى خزانات ومستودعات تابعة لشركة الأمانة للمحروقات. ليتم بعد ذلك نقل المازوت وتوزيعه على المؤسسات والجهات الراغبة بالحصول على المازوت، والتي عليها التواصل مع الشركة والتقدم بطلب الحصول على حصة تكفي حاجتها الاستهلاكية.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles