السفيرة الأمريكية تتوجه بكلمة للكويت أميرا وشعبا بمناسبة انتهاء مهامها في البلاد

وجهت السفيرة الأمريكية السابقة لدى الكويت، آلينا رومانوسكي، رسالة إلى أمير البلاد، نواف الأحمد الجابر الصباح، والشعب الكويتي، وذلك بمناسبة انتهاء مهامها في الكويت.

وفي مقطع فيديو نشرته السفارة الأمريكية في الكويت على صفحتها في تويتر، ودّعت آلينا رومانوسكي الكويت أميرا وشعبا، بعد انتهاء مهمتها وانتقالها إلى العراق حيث ستمثل واشنطن ببغداد.

وقالت آلينا، “قبل أن أنهي فترتي كسفيرة للولايات المتحدة في الكويت، أود أن أعرب عن مدى امتناني لكل ما أنجزناه في العامين الماضيين”.

وأضافت، “وصلت البلاد في يناير 2020..أي قبل أسابيع قليلة من بدء وباء فيروس كورونا، ولمست كل الترحيب والود من الجانب الكويتي، وعلى الرغم من الأزمة الصحية، وجدت العديد من الطرق للتعرف على الكثير منكم، وأنا فخورة جداً بالعمل الذي أنجزناه معاً خلال فترتي هنا”.

وتابعت السفيرة قائلة، “لقد احتفلنا بالذكرى الـ30 لتحرير الكويت، والذكرى الـ60 للعلاقات الدبلوماسية بين بلدينا، كما نواصل جهودنا لتعزيز أهدافنا المشتركة في الأمن الغذائي والصحي والأمن الاقليمي والثقافة والتعليم، كما وقفنا معا لاجلاء آلاف الأشخاص من أفغانستان، في واحدة من أكثر المهام العسكرية والدبلوماسية والانسانية تعقيداً في تاريخ الولايات المتحدة، وفعلنا ذلك معاً خلال أزمة صحية غير مسبوقة”.

وأردفت، “أود أن أتقدم بخالص الشكر لصاحب السمو أمير البلاد وللشعب الكويتي لحسن الضيافة ومتانة شراكتنا الثنائية.. إن تلك العلاقة الدائمة بين الولايات المتحدة والكويت تزداد قوة فقط عندما نعمل معا”.

وختمت آلينا رومانوسكي كلمتها قائلة، “تشرفت بالعمل لتمثيل بلادي بصفتي السفيرة الثامنة عشر للولايات المتحدة في الكويت، وأنا متحمّسة لبدء عملي الجديد كسفيرة للولايات المتحدة في العراق، ولكن ستصحبني العديد من الذكريات الجميلة من وقتي هنا..سأفتقد أشياء كثيرة في الكويت، لا سيما الديوانيات وثقافة الطعام اللذيذ والعديد من الأصدقاء الذين تعرّفت عليهم أثناء وجودي هنا..لذلك، شكرا جزيلا يا كويت، وفي أمان الله”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles