احتجاجات بعد وفاة طالب.. محتجون يتهمون الشرطة بالتسبب في قتله وصدامات مع قوات الحرس الوطني

اندلعت احتجاجات ليلية في العاصمة تونس، مساء الجمعة 14 أكتوبر/تشرين الأول 2022، حيث أطلقت الشرطة التونسية قنابل الغاز لتفريق المتظاهرين، الذين احتجوا تنديداً بوفاة تلميذ قالوا إنّ الشرطة تسببت في مقتله.

وشهدت منطقة حي التضامن بالعاصمة تونس صدامات بين عناصر من قوات الحرس الوطني ومتظاهرين، احتجاجاً على وفاة التلميذ مالك السليمي، الذي حمّل المحتجون الشرطة مسؤولية قتله عمداً، بينما لم يصدر أي تعليق من وزارة الداخلية التونسية.

وأحرق المحتجون الغاضبون العجلات المطاطية، وقاموا بإغلاق الطرقات ورشق عناصر الشرطة بالحجارة، كما طالب المحتجون بفتح تحقيق، وإيقاف ومحاسبة المتورطين في مقتل الشاب، وإحالتهم إلى العدالة بتهمة القتل العمد.

وكشف مصدر أمني أنّ الاحتجاجات كانت بالتزامن مع تشييع جثمان الشاب، الذي تُوفي متأثّراً بإصاباته على مستوى الرقبة والظهر، والذي كان مقيماً بالمستشفى منذ نحو 3 أسابيع، إثر سقوطه في خندق محاذٍ للمركب الجامعي المنار، وعلى مستوى منطقة العمران الأعلى، وذلك خلال محاولته تسلّق جدار والهروب فور مشاهدته دوريّة أمنيّة بالمنطقة، على حد قوله.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles