تشييع ضحايا حريق الكنيسة في الجيزة والداخلية تكشف سبب الحادثة

شيّع المصريون، اليوم الإثنين، جثامين ضحايا الحريق الكبير الذي شبّ في كنيسة السيدة العذراء مريم بالجيزة، أمس الأحد، وأسفر عن مصرع 41 شخصا بينهم 18 طفلا وإصابة 16 بينهم ضابطان وعنصرا شرطة.

وكان بيان سابق للكنيسة قد ذكر أن “الجنازات سوف تقام في “كنيسة العذراء” الأثرية بالوراق وكنيسة “السيدة العذراء ورئيس الملائكة ميخائيل” بالوراق.

وقالت وزارة الداخلية المصرية، إن “فحص أجهزة الأدلة الجنائية أوضح أن الحريق نشب في جهاز تكييف بالدور الثاني في مبنى الكنيسة الذي يضم عددا من قاعات الدروس نتيجة خلل كهربائي، وأدّى ذلك إلى انبعاث كمية كثيفة من الدخان كانت السبب الرئيسي فى حالات الإصابات والوفيات”.

كما أكدت وزارة الداخلية المصرية، في بيان رسمي ما خلصت إليه النيابة وقالت إن الحريق “نجم عن خلل كهربائي بأجهزة التكييف بالطابق الثاني في الكنيسة”.

وذكرت النيابة العامة المصرية في بيان عقب معاينة موقع الحادث، أن “سبب الحريق ماس كهرُبائي وقد تم الطلب من الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية لرفع الآثار لبيان سبب الحادث وكيفية وقوعِهِ”.

بدورها، اعلنت الصحة المصرية في وقت سابق أن إجمالي عدد الوفيات في الحادث الأليم بلغت 41 وفاة، “بسبب الدخان الكثيف الناتج عن الحريق والتدافع بسبب محاولات هروب الضحايا”.

وبلغت حصيلة المصابين 14، غادر اثنان منهم المستشفيات بعد تلقي الرعاية الطبية اللازمة، فيما بقي 12 آخرون يتلقون العلاج، منهم 4 إصاباتهم خطيرة.

➖➖➖➖➖➖➖
للاشتراك في وكالة يونيوز للأخبار. يمكنكم الضغط على الرابط التالي
https://unewsagency.com
➖➖➖➖➖➖➖

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles