الرئيس التركماني: المحادثات الايرانية – التركمانية ناجحة وتجري في جو إحترام متبادل

قال الرئيس التركمانستاني سردار بردي محمدوف “ناقشت العديد من القضايا مع الرئيس الإيراني منها التعاون التجاري والاقتصادي وزيادة حجم التبادلات بين البلدين وسبل توطيد العلاقات في مجال الطاقة والنقل”.

وأضاف محمدوف في مؤتمر صحافي بعيد لقاء جمعه مع نظيره الإيراني السيد إبراهيم رئيسي إن “المحادثات بين وفدي البلدين تجري في جو يتسم بالشفافية والاحترام المتبادل” واصفا المحادثات بأنها “ناجحة”.

واعتبر محمدوف أن “إجراء مباحثات حول حوض بحر قزوين وتركيز البلدين على توسيع العلاقات في المجالين الثقافي والإنساني هو بهدف تعزيز وحدة الشعبين الإيراني والتركمانستاني ومن الموضوعات التي تم طرحها في الاجتماع”.

ووجه الرئيس التركمانستاني الدعوة لنظيره الإيراني “لحضور قمة دول بحر قزوين التي ستعقد في بلاده خلال العام الجاري”.

وتحدث عن الأوضاع الجارية في أفغانستان، قائلا: “”ناقشت القضايا المتعلقة بهذا البلد مع السيد رئيسي، ودعونا إلى تشكيل حكومة شاملة في أفغانستان”.

وأضاف إن “إيران وتركمانستان تريدان لأفغانستان أن تصبح دولة مزدهرة وأن يكون لها مشاركة فعالة ﻋﻠﻰ الصعيدين اﻟوطﻧﻲ واﻹﻗﻠﻳﻣﻲ”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles