الشيخ نعيم قاسم مدليًا بصوته: نمدّ أيدينا إلى الجميع لأننا أمام مرحلة تحتاج إلى نهضة وعمل

أدلى نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم بصوته في الانتخابات النيابية، ظهر اليوم الأحد، بمنطقة الباشورة ضمن دائرة بيروت الثانية.

وفي تصريح للصحفيين عقب الادلاء بصوته، قال الشيخ قاسم، “المعركة هي معركة خيارات سياسية وبعد ​الإنتخابات​ لا يحق لأحد أن يقول أن البرلمان لا يمثل”، لافتًا إلى “إننا نقبل بالنتائج مهما كانت ونمد أيدينا إلى الجميع لأننا أمام مرحلة تحتاج إلى نهضة وعمل”.

وشدد نائب الأمين العام، على أن “مسار العملية الإنتخابية جيد جدًا ولا ملاحظة جوهرية عليها”، مؤكدًا أن “الناس سيقولون ما يريدون وسنقبل بما يريده الناس في البرلمان الجديد”.

وبلغت نسبة الاقتراع في دائرة بيروت الثانية 18.5% حتى الساعة الواحدة والنصف ظهرا، بحسب الماكينة الانتخابية التابعة لحزب الله.

وسبق أن اقترع صباحًا رئيسي المجلس التنفيذي والهيئة الشرعية في حزب الله السيد هاشم صفي الدين والشيخ محمد يزبك.

هذا وتستمر العملية الانتخابية التي يتنافس فيها 718 مرشحا، حتى السابعة مساءً، على جميع الأراضي اللبنانية.

وتتنافس في هذه الانتخابات 103 لوائح في 15 دائرة انتخابية، ويبلغ عدد الناخبين اللبنانيين المدعوين للمشاركة في التصويت نحو 4 ملايين ناخب.

وللمرّة الأولى منذ ثلاثين عامًا، تجري الانتخابات البرلمانية في لبنان، في ظلّ مقاطعة مكوّن أساسي من مكونات السلطة المتمثّل بتيار المستقبل، بعد الضغوط السعودية التي دفعت رئيس التيّار سعد الحريري إلى اتخاذ قرار بتعليق العمل السياسي، والدعوى لمقاطعة العملية الانتخابية.

وينتخب اللبنانيون هذا العام على أساس قانون النسبية، ويُعمل بهذا القانون للمرة الثانية على التوالي في تاريخ لبنان، مع إعتماد الصوت التفضيلي على مستوى القضاء أي أن التقسيمات الإدارية اللبنانية تعتمد المحافظات التي تقسم إلى أقضية عدة.

وتجري الانتخابات البرلمانية اللبنانية للعام 2022 في ظل أزمة اقتصادية خانقة يُعدّ الحصار الأمريكي أحد أبرز أسبابها، وتلقي بظلالها على الواقعين الشعبي والسياسي، لاسيما مع الانهيار المستمر لليرة اللبنانية مقابل الدولار منذ انطلاق أحداث 17 تشرين الأول 2019.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles