كثافة في الاقبال على التصويت في دائرة الجنوب الثانية ونسبة الاقتراع 18%

يتوافد الناخبون اللبنانيون منذ ساعات الصباح الأولى إلى مختلف مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات النيابية لعام 2022، وسط انتشار أمني كثيف يضمن سير العملية الانتخابية.

وجالت كاميرا وكالة يونيوز للأخبار صباح اليوم على عدد من المراكز الانتخابية في دائرة الجنوب الثانية التي تضم قرى صيدا وصور والزهراني، حيث تشهد إقبالاً كثيفاً على الاقتراع، إذ بلغت نسبة الاقتراع عند الساعة العاشرة والنصف حوالى الـ 18%.

وتستمر العملية الانتخابية التي يتنافس فيها 718 مرشحا، 12 ساعة متواصلة، على جميع الأراضي اللبنانية.

وتتنافس في هذه الانتخابات 103 لوائح في 15 دائرة انتخابية، ويبلغ عدد الناخبين اللبنانيين المدعوين للمشاركة في التصويت نحو 4 ملايين ناخب.

وينتخب اللبنانيون هذا العام على أساس قانون النسبية، ويُعمل بهذا القانون للمرة الثانية على التوالي في تاريخ لبنان، مع إعتماد الصوت التفضيلي على مستوى القضاء أي أن التقسيمات الإدارية اللبنانية تعتمد المحافظات التي تقسم إلى أقضية عدة.

وتجري الانتخابات البرلمانية اللبنانية للعام 2022 في ظل أزمة اقتصادية خانقة يُعدّ الحصار الأمريكي أحد أبرز أسبابها، وتلقي بظلالها على الواقعين الشعبي والسياسي، لاسيما مع الانهيار المستمر لليرة اللبنانية مقابل الدولار منذ انطلاق أحداث 17 تشرين الأول 2019.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles