سياسي دنماركي متطرف يستفز المسلمين ويضرم النار بنسخة من القرآن تحت حراسة الشرطة

أقدم زعيم حزب “الخط المتشدد” الدنماركي راسموس بالودان، على إحراق نسخة من القرآن الكريم في مدينة لينشوبينغ جنوبي السويد تحت حماية الشرطة.

وأفادت مصادر محلية، بأن بالودان جاء برفقة عناصر الشرطة إلى منطقة في المدينة يقطن فيها مسلمون، وأشعل النار بالقرآن دون أن يعير اهتماما بالتنديدات الصادرة عن حشد يقدر عدده بـ 200 فرد.

وناشد الحاضرون في المكان، الشرطة بعدم السماح للعنصري بالدوان بتنفيذ استفزازه، إلا أن الشرطة لم تستجب لندائهم.

وإثر ذلك، قطع عدد من الحاضرين طريقا بالمنطقة، ورموا الشرطة بالحجارة تنديدا بالسماح للمتطرف باستفزازهم وعدم احترام مشاعرهم ومشاعر ملايين المسلمين حول العالم.

وفي تصريح صحفي، قال رئيس “حزب الألوان المختلفة” السويدي، ميكائيل يوكسال، إن بالودان العنصري المعادي للمسلمين يواصل استفزازاته بحرق القرآن بمدن سويدية مختلفة تحت حراسة شرطية مشددة.

وأشار إلى أن بالودان يختار على وجه الخصوص المناطق المكتظة بالمسلمين لتنفيذ استفزازاته، وأن الشرطة تسمح له بذلك.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles