اشتية يزور عقيلة صالح ويبحثان تطورات القضية الفلسطينية

بحث رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، مع رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، تطورات القضية الفلسطينية والعلاقات الثنائية.

واستقبل صالح اشتيه في مدينة القبة الليبية اليوم الثلاثاء، الذي وصل الأحد إلى طرابلس في زيارة تستغرق يومين، يرافقه فيها وفد رفيع المستوى يضم وزيرا الخارجية رياض المالكي والعمل نصري أبو جيش.

كما استعرض اللقاء، العلاقات الليبية الفلسطينية، وموقف ليبيا الداعم للقضية الفلسطينية، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، والتطورات الراهنة وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد صالح خلال اللقاء على موقف ليبيا الثابت في دعم الشعب الفلسطيني، ومناصرتها اللامحدودة لحقوق الشعب الفلسطيني. وقال إن ليبيا “قيادة وشعبا، تقف مع الشعب الفلسطيني وقضيته، حتى إقامة الدولة الفلسطينية على الحدود المحتلة عام 1967وعاصمتها القدس”.

وأضاف:” فلسطين هي الشغل الشاغل لليبيين، باعتبارها القضية المركزية للأمة العربية، وإنه لا مساومة عليها”.

وقال بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني، ان اشتيه أطلع صالح، على “التحديات” التي تواجه القضية الفلسطينية، سياسيا واقتصاديا.

وقال اشتية إن ليبيا هي “العمق الحقيقي، وخط الدفاع عن فلسطين وهي القلب النابض للأمة العربية”.

وأشاد “بالموقف الليبي الداعم للقضية الفلسطينية، والرافض لمنح إسرائيل صفة عضو مراقب في منظمة الاتحاد الإفريقي”.

وفي 6 فبراير/شباط الجاري، قررت قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، تعليق قرار منح “إسرائيل” صفة مراقب في المنظمة، وتشكيل لجنة من سبعة رؤساء دول، لدراسة الموضوع في وقت لاحق.

واردف اشتية، إن فلسطين، مستعدة لـ”تسخير خبرات أبنائها في مجالات الصحة والزراعة والتعليم وغيرها للمساهمة في نهضة ليبيا”.

مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
مواضيع ذات صلة
Related articles